المنستير ‏: ‏العثور ‏على ‏جثة ‏طالبة ‏في ‏منزلها ‏ ‏و ‏عليها ‏آثار ‏عنف ‏شديد.

أذنت النيابة العمومية بولابة المنستير اليوم السبت  27 جوان 2020 بفتح تحقيق وعرض جثة طالبة تدرس بالسنة الخامسة بكلية الصيدلة بالمنستير على الطب الشرعي لمعرفة وتحديد أسباب وفاتها.

وتتمثل صورة الحاادثة أن زميلة الضحية لاحظت غيابها عن الكليّة لمدّة يومين وعدم ردّها على هاتفها الأمر الذي أثار استغرابها ودفعها إلى الذهاب إلى منزلها لتعثر عليها جثّة هامدة.



وفق ما ذكرت اذاعة مزواييك وبعد اعلام وحدات الأمن بالموضوع تحول ممثل النيابة العمومية بالمنستير وحاكم التحقيق والطبيب الشرعي على عين المكان لمعاينة الجثة، التي اتضح انها لا تحمل آثار عنف.

0/تعليقات/Comments

أحدث أقدم