مقالات ‏رأي ‏: ‏في ‏مثل ‏هذا ‏اليوم ‏من ‏سنة ‏1987 ‏تم ‏تفجير ‏03 ‏نزل ‏في ‏سوسة ‏و ‏المنستير ‏( ‏التفاصيل) ‏

في مثل هذا اليوم 2 أوت من سنة : 1987 - تم تنفيذ تفجيرات بثلاثة نزل في سوسة والمنستير، نُسبت لمجموعة أمنيّة تابعة لحركة الإتجاه الإسلامي.

- وقد استهدفت هذه العملية الإرهابية ثلاثة نزل في ولايتي سوسة والمنستير (حنبعل بلاص، الهناء بيتش، وكوريات بلاص)، في عملية دموية مرعبة، وقد مثلت منعرجا كبيرا في تعامل السلطات وقتها مع "حركة الاتجاه الإسلامي".
- وكان الصحبي العمري (المشارك في تهريب منفذي العملية)، قد أكد في شهادته بمركز التميمي للبحث العلمي والمعلومات أن المشرف الأول على العملية كان حمادي الجبالي (الأمين العام السابق لحركة النهضة) بمعية صالح كركر والهادي الغالي الذين نسقوا العملية وأشرفوا عليها، فيما تولى كل من محمد الشملي وعبد المجيد الميلي ومحرز بودقة وزياد الدولاتلي وفتحي معتوق تنفيذ التعليمات تحت رعاية زعيم التنظيم راشد الغنوشي.

- وتجدر الإشارة إلى أن موقع تنظيم النهضة يحتوي الى اليوم صورة محرز بودقة الذي نُفّذ فيه حكم الإعدام يوم 8 أكتوبر 1987 على أساس أنه شهيد التنظيم، الذي قام بتكريمه في مؤتمره العاشر، سنوات بعد موته لارتكابه ومجموعة أخرى للعملية الإرهابية التي راح ضحيتها عدد من المواطنين التونسيين و13 سائحا، والذين قامت الدولة التونسية التعويض لعائلاتهم بمبالغ مالية طائلة.

- وسبق لزعيم تنظيم النهضة راشد الغنوشي، وفي أكثر من مناسبة، أن قال بأن عمليات تفجير الفنادق بسوسة والمنستير سنة 1987 كانت بتدبير من الوزير الأول آنذاك بن علي بهدف توريط الإتجاه الإسلامي والقضاء عليه، الشيء الذي نفاه فرحات الراجحي وزير الداخلية الأسبق، والقاضي الذي باشر القضية آنذاك، مؤكداً أن مرتكبي هذه التفجيرات هم من الإتجاه الإسلامي.

- وكان الراجحي وزير الداخلية الاسبق قد صرح سنة 2011، إن تفجير الإسلاميين لثلاثة فنادق بسوسة والمنستير أمر واضح ولا لبس فيه وباعترافات صريحة للمتهمين السبعة الذين حقّق معهم شخصيًّا.

0/تعليقات/Comments

أحدث أقدم