Breaking

هشام ‏العجبوني ‏يتحدث ‏عن ‏راشد ‏الغنوشي ‏و ‏نبيل ‏القروي ‏و ‏عقلية ‏الغنيمة ‏و ‏الأيام ‏" ‏السوداء" ‏التي ‏تنتظرنا

أكّد النائب عن التيار الديمقراطي هشام العجبوني في تدوينة نشرها اليوم الخميس 22  2020 على صفحته  الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك   أنّ هناك لعبة مصالح ضيقة على حساب مصلحة البلاد.واعتبر العجبوني ان راشد الغنوشي يعلم جيدا أنّه بدون دعم كتلة نبيل القروي و قناة نسمة لن يبقى رئيسا للبرلمان. و لهذا السبب لا يرفض له طلبا و هنالك لعبة مصالح متبادلة بينهما ستضرّ بمصلحة البلاد.
 


واضاف العجبوني: "نبيل القروي تاجر و لا تهمّه إلاّ مصالحه الشخصية الضيقة. و لهذا السبب كان مصرّا على عدم البقاء في المعارضة و الإنضمام إلى التحالف الحكومي بدعم من الشيخ. لذا فهو يستغلّ تموقعه الجديد ليبتز راشد الغنوشي و يبتز رئيس الحكومة للمحافظة على مصالحه و مصالح مموّليه، و أبرز دليل على ذلك هو رضوخ هذا الأخير للضغط و سحبه لمشروع القانون المتعلّق بالإتصال السمعي البصري، خدمة لمصالح أحزاب الترويكا الجديدة.


 
وهو قرار غير مسؤول و غير مدروس و مكلف سياسيا، و سيخسر به رئيس الحكومة مصداقيته بدون أن يربح شيئا، لأن تنقيح المرسوم 116 لن يمرّ في كل الأحوال، سواء باستعمال رئيس الجمهورية لحقّ الردّ أو بالطعن في دستوريته."




وختم العجبوني تدوينته قائلا: "للأسف تنتظرنا أيّام سوداء بسبب عقلية الغنيمة و التمكّن و لعبة تبادل المصالح الضيقة على حساب مصلحة البلاد و استقرارها، و يجب أن تعمل القوى الديمقراطية على التصدّي لهذا العبث الذي يهدّد مستقبل تونس و تجربتها الديمقراطية".

Post a Comment

أحدث أقدم