الحبيب ‏غديرة ‏: ‏القناع ‏"البلاستيكي ‏" ‏لا ‏يحمي ‏مطلقا ‏من ‏إلتقاط ‏عدوى ‏فيروس ‏كورونا ‏( ‏التفاصيل)

أفاد عضو اللجنة العلمية لمجابهة فيروس "كورونا المستجد" الحبيب غديرة، إن القناع البلاستيكي لا يحمي الانسان، مطلقا، من التقاط فيروس كورونا وأوضح غديرة  أن الفتحات الموجودة على جانبي القناع البلاستيكي وأسفله تسمح بتسرب الهواء الملوث بهذا الفيروس وبرذاذ الانسان المصاب بسهولة تامة إلى الفم والأنف، وبالتالي لا يمكن اعتبار هذا القناع قناعا واقيا من هذا الفيروس بأي حال من الأحوال.

 وأضاف عضو اللجنة العلمية أن ما يزيد الأمر خطورة، أن حامل هذا القناع البلاستيكي يعتقد أنه قد اتخذ الاجراءات الوقائية اللازمة وأنه في مأمن من هذا الفيروس فيسمح لنفسه بالاقتراب من الناس وعدم احترام التباعد الجسدي والتواجد في الأماكن المكتظة وهو ما يتسبب في "كارثة حقيقية ".






 وقال "لا أستبعد أن يكون هذا القناع من بين أحد الأسباب التي زادت في سرعة انتشار هذا الفيروس، ولا يمكن بأي حال من الأحوال، أن يضاهي استعماله فعالية الكمامة في حماية الانسان من عدوى هذا الفيروس ، فهي تحمي من يرتديها بصورة فعالة جدا شريطة أن يلتزم بجملة الاجراءات اللازمة المتعلقة بصيانتها وبمدة صلوحيتها".

."

0/تعليقات/Comments

أحدث أقدم