في ‏تدوينة ‏أثارت ‏موجة ‏من ‏الغضب ‏سخر ‏فيها ‏من ‏الدورة ‏الشهرية ‏للمرأة... ‏لطفي ‏العبدلي ‏يواصل ‏السقوط ‏الأخلاقي ‏

يواصل الكوميدي لطفي العبدلي في نزوله إلى الحضيض بتعاليقه الميزوجينية في حق المرأة سواء عبر منصات مواقع التواصل الاجتماعي او خلال أعماله المسرحية.

و في تعليق نشره عبر حسابه الرسمي بـ”فيسبوك” حول رأيه في أغنية  الكرونيكور السابق في برنامج “الكل في الكل” على قناة تونسنا محمد عمار الجديدة ، قال العبدلي ” و الله كي سمعتها غنايتو جاوني les règles ” أي الدورة الشهرية ، و رغم ان العبدلي حذف التدوينة بعد الغضب الذي اثاره ، واصل التهكم و شتم صاحبات التعاليق اللاتي عبرن عن غضبهن بعبارات غير لائقة و مشينة.


العبدلي دأب على إستعمال هذه الاساليب الذكورية التي تتعلق بجسم المرأة سواء من خلال ذكره لملابسها الداخلية أو دروتها الشهرية لإضحاك الناس مع أن الدورة الشهرية أمر طبيعي فيزيولوجي يحدث لكل إمرأة لا يدعو الى التقزز او التندر به.



العبدلي يصر على المواصلة في هذا النهج و هذا أمر غير مستغرب من شخص فكره محدود و مستواه متدني إلا أن الأمر المؤسف ان كل هذه التجاوزات التي يقوم بها يؤكد على أنها من باب حرية التعبير اضافة الى ظهور شخصيات عامة معروفة تدافع عنه و تفتح له البلاتوات التلفزية و الإذاعية ، و دعنا هنا لا نذكر متتبعيه و المعجبين بصاحب الافكار “الرديئة” على مواقع التواصل الاجتماعي الذين يهاجمون اي شخص ينتقد العبدلي و يتوجهون له بأبشع الألفاظ التي تمسه في عرضه أو شرفه.
أحدث أقدم