من تركيا إلى ألمانيا.. تعرف على قصة زوجين طبيبين ساهما في لقاح فيروس كورونا الجديد

عقب إعلان شركتي "بيونتك" الألمانية "وبي فايزر" الأمريكية، عن لقاح مطور ضد فيروس "كورونا"، برز اسم العالمين الزوجين المسلمين من أصول تركية اللذان يحملان الجنسية الألمانية ويقفام وراء شركة "بيونتيك" التي تعمل في مجال تطوير المناعة ضد السرطان منذ عام 2008 ، والتي تشترك مع شركة فايزر الأمريكية في تطوير لقاح كورونا.

و الزوجان هما البروفيسور أوغور شاهين (55 عاما)، و أوزليم توريجي (53)، ويرأس شاهين، مجلس إدارة شركة "بيونتك" الألمانية للصناعات الدوائية وهو من بين أغنى 100 ألماني، وزوجته وزميلته أوزلم توريتشي عضو بمجلس إدارة الشركة.


و ولد شاهين في ولاية هاتاي التركية، وهاجر مع عائلته إلى ألمانيا حين كان في الرابعة من عمره، ونال شهادة الطب وأصبح أستاذا في أبحاث علم المناعة والسرطان، ونال شهادة الدكتوراه بامتياز ضمن بحث في العلاجات المناعية للخلايا السرطانية عام 1992.



أما زوجته توريتشي فهي من مواليد إسطنبول، حيث انتقلت مع عائلتها إلى ألمانيا، وكان والدها طبيباً، وأخذت خبرة واسعة في الطب قبل الانتقال لجامعة سارلاند لدراسته عام 1992.ونشطت في العديد من الدراسات البحثية في مجال التكنولوجيا الحيوية، في جامعة "يوهانس غوتنبرغ" في مدينة ماينز الألمانية.


و مع تفشي فيروس كورونا وسباق جميع شركات الأدوية العالمية لابتكار لقاح فعال ضده دخلت شركة "بيونتك"  في شراكة مع العملاقة الأمريكية فايزر، لتطوير لقاح لكورونا. وتمكنا من التوصل إلى لقاح ذات فعالية بنسبة 90% ضد فيروس "كورونا".


و قالت الشركتان إنهما لم تجدا حتى الآن مخاوف خطيرة تتعلق بالسلامة وتوقعتا الحصول هذا الشهر على تصريح أمريكي لاستخدام اللقاح في حالات الطوارئ.


و أبرمت شركتا "فايزر" و"بيونتك" عقدا بقيمة 1.95 مليار دولار مع حكومة الولايات المتحدة لتقديم 100 مليون جرعة لقاح بداية هذا العام، كما توصلتا إلى اتفاقات توريد مع الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة وكندا واليابان.
-وكالات-
أحدث أقدم