حصري / من هي الارهابية التونسية التي تمّ إلقاء القبض عليها في تركيا ووصفتها السلطات الفرنسية بالخطيرة جدا في داعش" ؟

ألقت قوات الأمن التركية مؤخرا  القبض على إرهابية تنتمي لتنظيم "داعش"، مطلوبة من قبل السلطات الفرنسية و تبين ان الارهابية  تدعى "س-ر" تحمل الجنسية التونسية و عضو في تنظيم "داعش" ومدرجة على بالقائمة الحمراء للمطلوبين لدى السلطات الفرنسية.
 
وحسب مصادرنا " ان الارهابية المذكورة ، من مواليد 1990 سمية الرايسي أصيلة منطقة حيدرة  من ولاية القصرين وقاطنة بقرطاج بيرسا اسمها الحركي هو أم حذيفة .
 

اما زوجها  من مواليد 1975 ، فهو قيادي سابق  في الصف الثاني من تنظيم انصار الشريعة  المحظور، مفتش عنه و زوجته من اجل الانتماء لتنظيم ارهابي في تونس و المشاركة بالدعوة لجريمة ارهابية في القضية يعود تاريخها الى 10 اكتوبر 2018 لفائدة المحكمة الابتدائية بتونس.
 

ويشار أن  زوج الارهابية  تم إلقاء القبض عليه في ولاية غازي عنتاب التركية عام 2016، وبعد أن أمضى في السجن حوالي 5 أشهر تم ترحيله خارج البلاد، كما اكدت ذات المصادر "انها  و زوجها صادر في شأنهما حكم غيابي بالسجن ب 48 سنة سجن في قضايا ارهابية .
 

والجدير بالذكر ان قوات الأمن تمكنت من القبض عليها  والتي قدمت إلى قضاء "سيحان" بآضنة قبل أشهر و هي تحمل بطاقة هوية مزورة تمنح للاجئين السوريين.
 

وتم نقلها  والتي وصفتها السلطات الفرنسية بأنها "عضو خطير" في التنظيم الإرهابي، إلى مديرية الأمن للقيام بالإجراءات اللازمة.
-حقائق أونلاين-
أحدث أقدم