Breaking

فقر،بطالة ‏و ‏تهميش.. ‏ولاية ‏القيروان ‏تلتحق ‏بركب ‏الولايات ‏الغاضبة و ‏إبنة ‏الجهة ‏الناشطة ‏السياسية ‏مريم ‏النجار ‏تحذر ‏الحكومة ‏من ‏انتفاضة ‏" القراوة". ‏

بعد الدعوات بنتفيذ وقفات احتجاجية في ولاية القيروان بداية من يوم غد الخميس 03 ديسمبر 2020 تعبيرا على سياسة التهميش التي تعيشها الجهة، و في تدوينة نشرتها على صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك وجهت الناشطة السياسية مريم النجار دعوة الي اهالي القيروان الاحرار بعدم الانسياق وراء هذه الدعوات و الالتزام بالهدوء.
وفيما يلي نص التدوينة: 


"ثاني اعلي نسبة بطالة و فقر موجودة في القيروان و حان الأوان ان تنتفض و تطالب بحقها  لأنها ضربت في مقتل فقد جمدت و همشت منذ زمن المخلوع ،،، شباب عاطل و ما عندو حتي امل في العيش،،، 


القيروان ضربت في سيادة قرارها الإداري وبالتالي تعينات ناس علي حساب ناس اخري تستحق 
بلاد منظومتها الصحية متهرئة ومعدومة ،،،بلاد عقبة بن نافع... مواردها المائية توجه لخارج الجهة وأريافها دون ماء ودون سبيل للحياة.


القيروان  تفتقد لقطب صناعى تصنع فيه مواردها إمكانياتها الطبيعية ومنتجاتها في المقابل نسجل نزوح أبنائها للعمل خارجها وقد فقدوا مواطن للرزق تحفظ شر الخصاصة.


و نقولها بدون خوف ،، أراضيها الدولية وزعت على مستثمرين استنزفوها بالمليم الرمزي وشبابها عاطل،،،،
القيروان كانت منارة للعلم  و كادت أن تصبح العاصمة الثقافية أصبحت تتأرجح  تحت شبح الأمية في  انقطاع مدرسي لافت نتيجة الفقر المتفشي و  المدارس تتهاوى كل يوم ولا من مجيب


فقر أمية بطالة انتحار تهميش تبعية ، هذا نتج عليه ارتفاع في نسبة الجريمة...جهة منكوبة رغم ماضيها المجيد وحقها التاريخي على البلاد التونسية ككل,،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، و لكن  من منبري هذا اوجه نداء الي القراوة الأحرار بعدم الاستجابة لهذا الإضراب لأنو بش يزيد الطين بلة و البلاد لا تحتمل و انادي السلط المعنية و رءيس الحكومة  بتسليط الضوء و سماع المطالب و محاولة إيجاد حلول توافقية و أولها تشغيل  الشباب العاطل،،،"


 

Post a Comment

أحدث أقدم