Breaking

ألفة ‏يوسف ‏لحركة ‏النهضة ‏: ‏إرتعدوا ‏الآن ‏. ‏.إرتجفوا ‏لقد ‏بلغنا ‏الحلقة ‏الأخيرة ‏

اعتبرت الباحثة والجامعية التونسية ألفة يوسف، أن الخوف و الرعب يسكن قلوب من تآمروا على تونس، قائلة "هم يعلمون أنهم بلغوا، الآن، مرحلة اللاعودة".ونشرت يوسف تدوينة على صفحتها الرسمية بموقع "فايسبوك"، الأربعاء ، تطرقت فيها الى الوضع الاقتصادي والاجتماعي المتفجر، مشيرة الى "انه لا أحد من القوى الخارجية التي دعمت تونس مازال مستعدا للدعم".


وتابعت قائلة "هذا منطقي، على اعتبار أن الأموال نهبت أو في أدنى الأحوال أسيء التصرف فيها  والإعلام يحكمه الاخوان باستثناء بعض الشرفاء...وأخيرا يتم إيقاف صحفيين بإذاعة المنستير لمجرد الحديث عن إمكان حل الجيش للمشكل...مجرد حديث عن قواتنا المسلحة الوطنية يرعبهم".



وتابعت "نعم سادتي، سيداتي، عرابي الربيع الدموي الذي فشل في مصر وسورية وليبيا...نعم  الاخوان أكيد، لكن أيضا الطابور الخامس المطبل لهم والمنضوي تحت لوائهم باسم ديمقراطية زائفة، لم يجن منها الشعب الا التفقير والتجويع والاضطرابات الاجتماعية وانهيار نسب النمو الى أرقام لا أجرؤ حتى على ذكرها".



ومضت  بالقول"  الخوانجية والانتهازيين الدائرين في فلكهم بشكل أو بآخر...لقد بلغنا الحلقة الأخيرة...تونس فيها أيضا وطنيون ووطنيات...ارتعدوا الآن...ارتجفوا...فلحظة التحرر آتية قريبا".وختمت يوسف بالقول" وكما قال النايم في العسل: حين تأتي اللحظة، ستأتي اللحظة".

Post a Comment

أحدث أقدم