Breaking

رغبت في الانفصال عنه : تفاصيل ومعطيات جديدة صادمة حول جريمة قتل كهل لخطيبته في قابس ‏


 أمس الأول النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية بقابس بفتح بحث تحقيقي عهدت به الى قاضي التحقيق الأول بالمكتب الثالث وذلك في قضية قتل راحت ضحيتها فتاة تبلغ من العمر 27 سنة على يد خطيبها.

عن حيثيات القضية وتفاصيلها أفاد أيمن بهلول المساعد الأول لوكيل الجمهورية بالمحكمة الابتدائية بقابس  لموقع «الصباح» مبينا أن تفاصيل القضية تفيد أن المتهم وهو فلاّح (كهل في العقد الرابع من عمره ) ويقطن بمدينة قابس كانت تربطه علاقة خطبة بالهالكة وقد وقعت بينهما خلافات بسبب رغبتها في قطع العلاقة وفسخ الخطبة للسفر الى أوروبا فحز ذلك في نفسه خاصة وأنهما على علاقة منذ 2017 وقرّر الانتقام منها بالقتل


وأضاف  أن المتهم وفي روايته الأولى اباّن ايقافه والبحث معه ادعى أن الهالكة ألقت بنفسها من شرفة شقة بالطابق الرابع بمنطقة السبخة بمدينة قابس كانا يقيمان فيها ثم بمجابهته بعدة قرائن وأدلة وبالمحجوز المتمثل في عصا غليظة وساطور وأيضا بآثار العنف البادي على جثة الهالكة اعترف وقال إنه قبل قتلها حصل بينهما خلاف حاد لأنها أخبرته أنها تريد العيش بأوروبا والتخلي عنه وانه يوم 5 نوفمبر الفارط تحول رفقتها على متن سيارة مكتراة إلى طريق المطار بمدينة قابس فاستغل خلاء المنطقة من المارة وحتى من المتساكنين وقتلها بعد أن قام بضربها على رأسها بواسطة عصا غليظة ثم وضعها بالصندوق الخلفي للسيارة وأودع بعد ذلك السّيارة بأحد المستودعات بمدينة قابس .

وكان يتفقد الجثة بين الفينة والأخرى ثم يقوم برشها ببعض مواد التنظيف حتى لا تنبعث منها رائحة كريهة ويكتشف أمره ولكن جرت الرياح بما لا تشتهيه سفنه وتم اكتشاف أمره بعد أن تجاوز المدة المعينة لكراء السيارة وتقدم صاحبها بشكاية الى مركز الأمن بمدينة قابس قصد استرجاع سيارته فتم تحديد مكانها عن طريق جهاز التّعقب الذي تحمله.


وقد تم يوم 28 ديسمبر 2020 (أي بعد 23 يوما من تنفيذ الجريمة) وفق محدثنا العثور على جثة الهالكة بالباب الخلفي للسيارة متعفنة ومتحللة وغير واضحة المعالم على مستوى الوجه.
المصدر : جريدة الصباح

Post a Comment

أحدث أقدم