Breaking

ألفة ‏يوسف ‏تعلق ‏على ‏مبادرة الحوار ‏الوطني ‏:"سيتحاورون...من اجل الحفاظ على هذه المنظومة الفاسدة...من أجل إنقاذ ملفاتهم العالقة ومنع كشفها" ‏

في تعليق على الحوار الوطني  الذي دعا اليه الاتحاد العام التونسي للشغل تحت رعاية رئيس الجمهورية هذا ما دونته المفكرة و الكاتبة الفة يوسف على صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك:

"مرة أخرى...
 سيتحاورون...
من اجل الحفاظ على هذه المنظومة الفاسدة...
من أجل إنقاذ ملفاتهم العالقة ومنع كشفها...
من أجل اعادة توزيع للسلطة/الغنيمة وتقاسمها...
حوارهم لا يعنيني...
هم بالضبط كمن قتلوا أشخاصا، وسرقوا منزلهم وأملاكهم، ثم اجتمعوا ليتناقشوا في كيفية توزيع المنزل والاملاك..وفي كيفية إفلاتهم من المحاسبة...
سابقا، سماه بعض التونسيين حمارا...أنا اسميه خوارا...والخوار لا يعني سوى البقر...
مرحبا بكم في المزرعة..."




Post a Comment

أحدث أقدم