Breaking

قيادي ‏في ‏حركة ‏النهضة ‏: السماح بتظاهر أنصار النهضة وحزب العمال في وقت واحد ومكان واحد عرس ديمقراطي. ‏

من المنتظر أن تشهد تونس غدا السبت 27  فيفري 2021، مسيراتان متزامنتان، الاولى تنظمها حركة النهضة و الثانية ينظمها حزب العمال. 

وفي هذا السياق، قال سامي الطريقي القيادي في حركة النهضة والمستشار السياسي لرئيسها في تصرح لـ “الصباح نيوز” أن الحركة تؤمن بحق التظاهر للجميع والشارع مكفول التظاهر فيه لكل الأطياف ولا إشكال في ذلك.وتابع بالقول “سيكون عرسا ديمقراطيا يجعل العالم يرى المواقف المتناقضة في اطار احترام القانون“.

  
واعتبر  الطريقي أن المسيرتان معلن عنهما لدى الادارة المعنية في وزارة الداخلية باعتبار ان الاعلام واجب مع تحديد شعارات المسيرة والمنظّمين لها.

وذكر الطريقي أنه من الواضح أن حجّة فيروس “كورونا” لمنع مسيرة أنصار الحركة ظهرت لا معنى لها لوجود حزب آخر سيتظاهر أنصاره ليُعبّر عن موقفه وهو أمر جميل سيجعل كل الأطراف تحاول اقناع الجماهير.

وتابع سامي الطريقي “نحن حزب مهيكل ومنظم، مسيرتنا منظمة ولا تماس بيننا، ويوجد أعوان الداخلية يقومون بدورهم، وعلى كل حال حزب العمال شركاؤنا وأخوتنا في البلاد والوطن مرحبا بهم، ولسنا بصدد تصادم الجماهير، ونحترم حزب العمال، ونحترم حقّه في التظاهر والتعبير، وهذا يُزيّن الشارع ولا يُعيبه“.

  وأفاد يامي الطريقي أن شعارات مسيرة حركة النهضة هي  الثبات على احترام الدستور واحترام القوانين والمؤسسات والدفاع عنها، ولم يقع التوجّه ضدّ أي طرف بل طلب من المؤسسات الثلاث أن تنسجم مع بعضها البعض.
المصدر : الصباح نيوز

Post a Comment

أحدث أقدم