Breaking

قيادي ‏بحركة ‏النهضة ‏: ‏ما ‏حصل ‏البارحة ‏بقصر ‏قرطاج ‏فضيحة ‏و ‏النهضة ‏لن ‏تتخلى ‏عن ‏المشيشي ‏ولن ‏نطعنه ‏في ‏الظهر. ‏

قال الناطق الرسمي باسم حركة النهضة فتحي العيادي في تصريح لإذاعة إكسبراس أف أم أن رئيس الجمهورية وصف الطبقة السياسية الحالية بالفاسدة ولم ينسّب وهو ما يحيل على فكره الذي لا يزال غامضا في مجمله.

وأضاف العيادي أن المعركة حاليا ليست بسيطة بل كبيرة عكس ما ذهب إليه المحللين، موضحا أنها معركة صلاحيات واعتراف بالبرلمان والأحزاب وأن رئيس الجمهورية فرض جملة من الشروط على هشام المشيشي ولا يريده أن يتقرب من المنظومة الحزبية.


 
وأشار العيادي أن رئيس الجمهورية يريد تغيير النظام السياسي لكن هذا لا يأتي إلا بالحوار، مضيفا أن الدولة يجب أن تستمر وأنه على رئيس الحكومة أن لا يبقى متفرجا ولا يرضى بالوضع الحالي.


 
وأفاد العيادي أن الجميع مصدوم مما حصل البارحة، مشيرا أن حركة النهضة متمسكة بهشام المشيشي ولا يليق بها التخلي عن رئيس الحكومة في هذا الظرف وهي لن تطعنه في الظهر، لكنه إذا خيّر الاستقالة فسيعيدنا إلى المربع الصفر.

Post a Comment

أحدث أقدم