Breaking

كلثوم ‏كنو ‏: ‏البحيري ‏حاول السيطر ‏على ‏القضاء ‏وطُلِب منّي رفع يدي عن القضاء.. وإلاّ سيتم فصل رأسي عن جسدي” ‏

أكّدت القاضية كلثوم كنّو الرئيسة السابقة لجمعية القضاة التونسيين، خلال استضافتها في برنامج “بورتريه باي موزاييك أف أم” اليوم الأحد 14 مارس 2021، أنّ نور الدين البحيري أراد السيطرة على القضاء بصفة عامة والجمعية بصفة خاصة، عندما تمّ تعيينه على رأس وزارة العدل.

 
وقالت كنّو: “أعرف توجهات البحيري منذ توليه منصب وزير العدل، لكنّني لم أكن أتصور أنّه سيحاول السيطرة على القضاء بتلك السرعة”.وأضافت أنّه خلق صراعات داخل سلك القضاء ولعب كثيرا على خلق توترات وصراعات بين القضاة، مشيرة إلى أنّ مجموعة من القضاة وقعوا في فخّ البحيري.



وأكدت كلثوم كنّو أنها رسالة تهديد "سنفصل رأسك عن جسدك”.. رسالة تهديد بالقتل منسوبة لأنصار الشريعة،وحسب قولها فانها الرسالة التي وردت عليها ليست من أنصار الشريعة وإنما من طرف من الحكم، قائلة: “لا أتصور أنصار الشريعة عندهم مشكلة مع كلثوم كنّو، لأنّ أنصار الشريعة لا يؤمنون بقضائنا”.وأضافت: “من بين ما كُتِب في الرسالة ارفعي يدك عن القضاء”.

وأكّدت أنّ هذه الرسالة وردت عليها في وقت خاضت فيه جمعية القضاة التونسيين معارك واعتصامات من أجل إلغاء المجلس الأعلى للقضاء وتركيز مجلس أعلى للقضاء انتقالي، وذلك خلال فترة ترأس نور الدين البحيري وزارة العدل، حيث كان يعطل بشكل مستمر تركيز المجلس لأنّه لا يخدم مصالحه، وفق تعبيرها وأشارت  إلى أنّها “تقدّمت بشكوى في الغرض إلى القضاء ووقع سماعها، بيدا أنّه إلى حدّ اليوم لا تعلم ما آل إليه البحث”.


 

Post a Comment

أحدث أقدم