Breaking

بعد ‏مقتل ‏شرطية ‏طعنا ‏على ‏يد ‏مواطن ‏تونسي ‏: ‏أول ‏تعليق ‏من ‏الرئيس الفرنسي ‏إيمانويل ‏ماكرون ‏على ‏الحادثة. ‏

أكد اليوم الجمعة 23 افريل 2021، الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، أن بلاده "لن تتنازل أمام الإرهاب الإسلاموي" بعد مقتل شرطية في هجوم بسكين نفذه تونسي هتف "اللّه أكبر".


وكتب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في تغريدة تعليقاً على الحادثة: "في المعركة ضدّ الإرهاب الإسلاموي، لن نتنازل عن شيء"، وأضاف: "كانت شرطية. ستيفاني قُتلت في دائرة شرطة رامبوييه، على أراضي إيفلين التي سبق أن شهدت أحداثاً أليمة"، في إشارة إلى قطع رأس المدرّس صمويل باتي عام 2020 وكذلك قتل شرطيَين في 2016 في الإقليم نفسه من المنطقة الباريسية.

Post a Comment

أحدث أقدم