Breaking

زياد ‏الهاني ‏:الإخوان المسلمون مجرمون إقصائيون واستئصاليون

في تدوينة نشرها على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك، نعت الصحفي  زياد الهاني  الاخوان المسلمين بالمجرمين. وفيما يلي نص التدوينة:

عجيب أمرهم!!
ينددون بالإقصاء والاستئصال، وهم إقصائيون واستئصاليون ضد كل من يخالفهم الرأي!!
أقولها وأكرر، الإخوان المسلمون مجرمون. وهم الذين يتحملون في تقديري المسؤولية الأساسية فيما حصل في ميداني رابعة والنهضة بالقاهرة، بما أدى إلى وقوع مئات القتلى والجرحى في صفوف المدنيين ورجال الأمن فضلا عن الإرهابيين.

لن أنسى خطبهم التحريضية التي حثوا فيها البسطاء على رفض المغادرة سالمين، زاعمين أن جبريل تراءى لبعضهم ليعلمهم أن الله أرسل الملائكة للقتال معهم..لن أنسى صور مسلحيهم الذين كانوا يطلقون النار على أعوان الأمن محتمين بالمدنيين العزّل..

لن أنسى مشاهد التفجيرات والحرائق التي أشعلوها لتطال حتى دور العبادة المسيحية..لن أنسى جريمة كرداسة الفظيعة التي تم تنفيذ حكم الإعدام في عدد من المتهمين بالضلوع فيها..

أرفض عقوبة الإعدام أيّا كان إطارها وأندد بها، بما في ذلك الإعدامات الأخيرة بكل تأكيد. وأثق كل الثقة في الانتقادات التي وجهتها منظمة العفو الدولية للنظام القضائي في مصر والأحكام السياسية الصادرة عنه، لكني لن أجعل ذلك غطاء للتستر على جرائم الإخوان المجرمين.

ولعلم من ينددون بحضوري في قناة الزيتونة ويطالبون بإقصائي عنها، أن مواقفي معروفة ومعلنة ولم يتدخل أصحاب القناة يوما للتأثير فيها حرصا منهم على أن تكون قناتهم منبرا حرا وتعدديا يعمل من أجل مصلحة تونس أوّلا ولا يضيق برأي. وسأظل مع هذه القناة طالما ظلت على عهدها معي، منتصرة لحرية الرأي والتعبير. كما سأظل مدافعا عنها، إلى أن ترفع "الهايكا" ظلمها عنها وتمكنها من حقوقها القانونية، أو تنصفها المحكمة الإدارية من عبث العابثين.
جاء ذلك في رد على تدوينة لسيف الدين مخلوف هذا 

Post a Comment

أحدث أقدم