Breaking

بعد ‏زيارة ‏مصر ‏: ‏قيادات كبيرة ‏بحركة ‏النهضة ‏تحذر ‏: ‏قيس ‏سعيد ‏يعد ‏لهذا ‏الأمر ‏الخطير. ‏

مازالت تبعات الزيارة التي اداها قيس سعيد الى مصر ولقائه بالسيسي تثير غضب النهضة. قيادات في الحركة من الصف الاول حذرت من اجندات بات قيس سعيد يتبعها في اشارة الى مصر والسعودية والامارات. رفيق عبد السلام حذر من كون قيس سعيد يريد ان يكون الإمبراطور الاغطم والحبر الاكبر وانه جاء من مصر والسيسي باجندات امنية واستخباراتية لضرب الديمقراطية ولو على جماجم التونسيين.


من جهة اخرى قال نور الدين البحيري بانه من الضروري حماية الدينقراطية في تونس من الفاشية والاستبداد والحكم الفردي في اشارة الى ما يعتبره مشروع قيس سعيد.




من جانبه قال وزير الصحة السابق و القيادي بحركة النهضة عبد اللطيف المكي ، ان زيارة سعيد لمصر ولقائه بالسيسي تثير الريبة والشك فقد جاءت دون ترتيبات . وتابع تونس اختارت طرقا ومصر اختارت طريقا اخر.

Post a Comment

أحدث أقدم