Breaking

في ‏بيان ‏رسمي :عبير موسي تحمل مسؤولية الإرهاب في فرنسا إلى الدولة التونسية وقيس سعيد ‏. ‏(وثيقة) ‏

استنكر الحزب الدستوري الحر في بيان له عملية الطعن التي نفذها تونسي والتي جدت يوم أمس الجمعة 23 أفريل، بمدخل دائرة الشرطة في رامبوييه قرب باريس والتي راحت ضحيتها شرطية كانت بصدد مزاولة عملها.


وحمل الحزب في نفس البيان مسؤولية ارتكاب تونسيين لعمليات ارهابية خارج أرض الوطن إلى رئيس الجمهورية قيس سعيد ورئيس الحكومة هشام المشيشي للتخاذل في تفعيل صلاحيات مجلس الأمن القومي لمقاومة الجريمة الارهابية والتصدسي إلى الفكر الظلامي والتكفيري وتستر أجهزة الدولة على التنظمات المفرخة للإرهاب،حسب قولها. 

وفيما يلي نص البيان:





Post a Comment

أحدث أقدم