Breaking

بعد ‏اتهامات ‏الخياري ‏: أول ‏رد من مدير ‏حملة ‏رئيس الجمهورية قيس سعيد. ‏(التفاصيل) ‏

أكّد  اليوم الثلاثاء 20 أفريل 2021 فوزي الدعاس مدير الحملة الإنتخابية لرئيس الجمهورية قيس سعيّد أنّه سيشرع في القيام بإجراءات التقاضي ضد النائب المستقلّ راشد الخياري إبتداءً من اليوم.

وتحدّى الدعاس الخياري بالتخلّي عن الحصانة البرلمانية وتقديم الملفات التي أشار اليها في فيديو مباشر على الفايسبوك إلى العدالة.


 وكان الخياري قد اتهم البارحة في فيديو مباشر على الفايسبوك رئيس الجمهورية قيس سعيد بتلقّي تمويلات من ضابط مخابرات أمريكية يعمل بسفارة بلاده بباريس خلال الحملة الإنتخابية الرئاسية بمبلغ يناهز الـ5 مليون دولار.


 
وادّعى أنّ مدير حملة سعيّد تلقى هذا المبلغ عبر حوالات بريدية، وشدّد على أنّ لديه وثائق تؤيّد إدّعاءه من بينها أرقام الحوالات.

وذكر أنّ نفس الجهة التي موّلت الحملة (جهات أمريكيّة) سرّبت له الوثائق بعد أن غيّر رئيس الجمهورية -حسب زعمه- ولاءه من الأمريكيين إلى الفرنسيين.

وزعم النائب الخياري أنّ شقيق الرئيس نوفل سعيّد قد تلقى تطمينات من ذات الشخصية الأمريكية بفوز شقيقه في الانتخابات ودعمه.

كما اتهم ابن الرئيس عمر سعيّد بالاشراف على شبكات مدونين لتشويه خصوم والده، علما وأنّ الخياري نشر تسريبا صوتيا في هذا السياق.

وتحدّى الخياري رئيس الجمهورية بالتخلي عن الحصانة، ودعا النيابة العمومية للتعهّد بالملف، والهيئة الوطنية المستقلة للانتخابات إلى إبطال فوز الرئيس سعيد بالانتخابات الرئاسية، كاشفا عن أنّه قد سلّم في وقت سابق ملف الحوالات إلى محكمة المحاسبات.

 ودعا الخياري رئيس الجمهورية إلى الإستقالة، مشددا على أنه مستعدّ للتخلي عن الحصانة وحتى الاستقالة من البرلمان،وذلك في إشارة إلى أنّه لايحتمي وراء حصانته البرلمانيّة.



Post a Comment

أحدث أقدم