Breaking

سمير ‏الوافي ‏ينتقد ‏بشدة ‏قيس ‏سعيد:"خطاب رئيس الجمهورية اليوم قضى على كل أمل في الإستقرار والتعايش. ‏"

تعليقات على خطاب رئيس الجمهورية قيس سعيد اليوم الاحد بمناسبة الاحتفال بالذكرى  لعيد قوات الامن الداخلي، هذا ما دونه الاعلامي سمير الوافي على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك:


"في كل الدول المحترمة والانظمة الوطنية...عندما تكون البلاد مهددة بخطر وشيك...تتكون جبهة وطنية موحدة وصلبة ضد عدو واحد...لمواجهته بكل السواعد والطاقات والإمكانيات...ومن يخرج عن تلك الجبهة يرتكب خيانة...لأن التشتت والانقسام والخلافات والصراعات الجانبية زمن الأزمات والأخطار المحدقة...يضعف البلاد والدولة ويسهّل تعرضها للخطر...!!!


نحن اليوم في ذلك الوضع...وباء فتاك يقتل العشرات يوميا...مستشفيات عاجزة عن إستيعاب المصابين...وأسرة إنعاش ممتلئة وأجهزة تنفس كاملة الإستعمال...وأرزاق مهددة وشلل تجاري واقتصادي وشيك...وخوف جماعي من المجهول...ودولة مفلسة تكاد تعجز عن توفير الأجور فما بالك بالتعويض لمن أفلس وخسر وجاع...!!!


وفي هذا الظرف يحتاج المواطن إلى خطاب قائد حكيم...خطاب قائد حرب...يرفع المعنويات ويجند الناس للتضحية والمواجهة بالوعي والإلتزام...ويقنعهم بالصبر والتفهم ويوفر لهم ما يستطيع...خطاب أزمة يرج القلوب ويرفع درجة الأمل ويشحن الوجدان العام بالشعور الوطني زمن الحرب...خطاب قائد حقيقي قوي ووطني يوحد الجبهة والبلاد على قلب رجل واحد...ويجمع مؤيديه ومعارضيه وشعبه مع الوطن فقط...!!!

ولكن للأسف...البلاد تتعرض إلى فتنة قاتلة يؤججها بعض المغامرين...والدولة مقسومة متصارعة متحاربة في حرب وضيعة على  السلطة والحكم والنفوذ...حرب تضعف أكثر مما تقوي وتهدم أكثر مما تبني وتفرق أكثر مما تجمع...وبعض السياسيين الفاشلين يصفقون على كل فكرة إنقلابية و عبثية وكل مشروع فوضوي...لأن الديمقراطية تذكرهم في فشلهم وفسادهم وعجزهم...!!!

وخطاب رئيس الجمهورية اليوم قضى على كل أمل في الإستقرار والتعايش السياسي والخروج من نفق الصراع العبثي...وأشعرنا أن رئيسنا لا يعيش معنا في هذا الواقع...ولا يشعر بما نشعر...ولا يهدده ما يهددنا...!!!

Post a Comment

أحدث أقدم