Breaking

هاجم ‏عبير ‏موسي ‏و ‏شكر ‏رئيس الجمهورية ‏: ‏نور ‏الدين ‏البحيري ‏: ‏لا ‏علاقة ‏لنا ‏بالإخوان ‏المسلمين ‏و ‏نبيل ‏القروي ‏سجين ‏سياسي. ‏

اعتبر النائب عن حركة النهضة نور الدين البحيري اليوم الثلاثاء 13 أفريل 2021 أنّه لا وجود لاخوان في تونس وأنّ نبيل القروي رئيس قلب تونس سجين سياسي بناء على تسريبات رئيس الكتلة الديمقراطية محمد عمّار.

وقال البحيري خلال حضوره اليوم ببرنامج “ميدي شو” على اذاعة “موزاييك أف أم”: “نحن تونسيون أبا عن جد والشأن المصري يعنينا فقط في اطار اننا اخوة واشقاء ولكن لم نكن ولن نكون معنيين بالصراعات الحاصلة في مصر ومصر هي دولة شقيقة ونتعامل معها بما تقتضي الاخلاق والاعراف بين الاشقاء في اطار التعاون والاحترام المشترك”.


واضاف “لا وجود لإخوان في تونس …اسمنا حركة النهضة ولسنا اخوانا …ليس لدينا في تونس لا اخوان ولا صراع بين النظام والاخوان بل نعيش في نظام تعددي وديمقراطي والنهضة حزب من الاحزاب القانونية المعترف بيها وهي الحزب الاول في البرلمان ومشاركة في الحكم ومدافعة عن البلاد” متابعا “معركة السيسي مع الاخوان في مصر لا تعنينا وانا خائف على الديمقراطية والتعددية واوجه تحية لرئيس الجمهورية كأخ وكمؤسسة”.


وأكّد أنّه لا علاقة لتدوينته الأخيرة بزيارة رئيس الجمهورية لمصر . وقال “تمنينا لو زار مصر وغير مصر لتعزيز العلاقات الدبلوماسية والعلاقات الطيبة مع الجميع ونطالبه بالتكثيف في زياراته ورفع الحواجز التي بنيت…الشعب المصري شقيق ومعتزون بعلاقاتنا به وزيارة الرئيس امر مطلوب والتدوينة كُتبت في وضع آخر وهي تتحدث عن الاطراف الداعية للانقلاب على النظام السياسي” مضيفا “ظاهرة استهداف الدستور من طرف جهات فاشية متمثلة في عبير موسي تنامت وموسي تدعو للانقلاب وللفراغ …يمكن تغيير الدستور وتطوير النظام ولكن ما لم يتغير الدستور فعلى الجميع احترامه والابتعاد عن بث الفتنة والكراهية”.


وتابع “نخوض حربا على كوفيد 19 والفقر والازمة والمخاطر المالية …نعيش حربا دائمة ومخاطر انهيار مؤسسات اقتصادية وفي ظل تسريبات محمد عمار اعتبر أنّ القروي سجينا سياسيا …واذا كان دخوله السجن بتعليمات سياسية فهذا ظلم ورئيس الحكومة هشام المشيشي لم يتدخل في القضاء” مواصلا ” اذا ثبت ما نقل عن محمد عمار فنبيل القروي يعتبر سجينا سياسيا”.


وقال ” على الذين ناضلوا من اجل الدستور من ماركسيين وليبيراليين وقوميين ومستقلين ونقابيين واسلاميين وغيرهم الوقوف لبلادهم مثل قبل الثورة وبعد الثورة ونسيان الخلافات الجزئية والتناقضات والتركيز على الجوهر وهو حماية الثورة واستكمال اهدافها وهذا ممكن… اليد في اليد من اجل القضية الجوهرية وهي تونس”.

وعن الحوار الوطني قال البحيري “اول ما تم الاعلان عن مبادرة الاتحاد العام التونسي للشغل دعمناها ودعينا سعيد للاشراف على الحوار الا ان التعطيلات تواصلت ..كنا من اول الداعين الى التسريع في الحوار ولم نيأس من احد ولا حتى من رئيس الجمهورية ولا علاقة لتأجيل اجتماع مجلس الشورى بهذا “.

وحول رفض سعيد التحاور مع من اسماهم اللصوص ،قال البحيري “الحوار سيكون بين الاحزاب السياسية المعترف بها قانونيا والمنظمات والرئاسات الثلاث …لا يوجد لصوص…ما يهمني هو ما بلغ رسميا من طرف الاتحاد… الجميع الآن مع حوار شامل اقتصادي اجتماعي وحتى سياسي دون اقصاء وهذا الوضع الخطير يتطلب جلوس الجميع الى الطاولة لاخراج البلاد من ازمتها ونحن دائما نحسن الظن بما يقول سعيّد “.

وحول كلام رئيس الجمهورية مساء يوم أمس بجامع الزيتونة عن الاسلام والاسلاميين ،قال البحيري “شعب تونس مسلم في اغلبيته ويحترم الديانات الاخرى والدستور اقر ذلك وموضوع الاسلام والاسلاميين مسألة قديمة وكلام علي العريض صحيح… ليس من حق سعيد التدخل في قبول اليمين من الوزراء المصوت عليهم وعليه على الاقل تقديم البديل “.

Post a Comment

أحدث أقدم