Breaking

هشام ‏المشيشي ‏يعزي ‏ماكرون ‏و ‏الشعب ‏الفرنسي. ‏

على إثر العملية الإرهابية الجبانة التي استهدفت مركز شرطة في مدينة رامبوييه بضواحي باريس، وأدت إلى مقتل موظفة يوم امس الجمعة 23 أفريل 2021، يتقدم رئيس الحكومة هشام مشيشي بأصدق التعازي للشعب الفرنسي ولعائلة الضحية. 

ويعرب رئيس الحكومة هشام مشيشي بهذه المناسبة الأليمة عن تضامن تونس الكامل مع الحكومة والشعب الفرنسي الصديق، و يؤكد انّ الإرهاب أيّا كانت خلفياته لن يستطيع أن يمسّ من إرادة الشعوب الحرّة في العيش المشترك والتسامح والتضامن فيما بينها، مؤكّدا أن تونس التي دفع بعض أبنائها دمهم لدحر هذه الآفة ستكون دائما إلى جانب أصدقائها وكل أحرار العالم ضدّ هذا العدو. 

ويشدٌد رئيس الحكومة على أهميّة تضافر كلّ الجهود الإقليمية والدولية لمكافحة الإرهاب والتطرف والعنف والتوقّي من تداعياتهم الخطيرة على أمن واستقرار الدول والشعوب والتمسك بقيم التسامح والإعتدال والحوار كقيم مشتركة للإنسانية جمعاء. 


Post a Comment

أحدث أقدم