Breaking

الدكتور ‏حاتم ‏الغزال ‏يزف ‏بشرة ‏سارة ‏/ دراسة أمريكية : من المرجح أن تكون هذه الموجة من الوباء هي الأخيرة

الدكتور حاتم الغزال بكتب على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك، ويوفر بشرى سارة لكل التونسيين. 

الخبر السار يأتينا اليوم من الولايات المتحدة الأمريكية حيث أثبتت التحاليل المجاراة على مرضى كورونا الذين أصيبوا في شهر مارس من السنة الفارطة أن أكثر من 80% منهم لا يزالون يحافظون على مستوى مرتفع من الأجسام المضادة و بالتالي يمتلكون مناعة جيدة ضد الفيروس بعد 12 شهر من الاصابة.


الدراسة لم تشمل الذين أصيبوا بالكورونا بدون أعراض و الذين يبدو في دراسات أخرى أن مناعتهم قد تكون أقل.


• في نفس السياق فإنه من المؤكد أن المناعة الحاصلة بعد التلقيح تكون أقوى و أطول و خاصة أقل إختلافا من شخص لآخر لأن كمية التلقيح المستعملة ثابتة عند جميع الملقحين و بالتالي فإن تحفيز جهاز المناعة يكون مثاليا و في أعلى مستوياته و متقاربا عند الجميع على عكس المصابين بالفيروس.

• نظريا إذا فإن التلقيح يحمي لمدة تتجاوز السنة و في الأغلب لعدة سنوات و إذا ما تابعنا الإرتفاع المتواصل لوتيرة التلقيح في العالم مع توفّر فائض من التلقيح خلال فترة الصيف القادم فإنه من المرجح أن تكون هذه الموجة من الوباء هي الأخيرة فأحرصوا على أن تتجاوزوها بسلام.


Post a Comment

أحدث أقدم