Breaking

أكدها ‏باحثون ‏ألمان ‏سابقا ‏:أطباء ‏يجزمون ‏: ‏فيروس، ‏كورونا يصيب ‏الرجال ‏في ‏مقتل ‏. ‏. ‏(التفاصيل) ‏

في بداية انتشار فيروس كورونا، كانت الأعراض الأشهر المألوفة هي الإسهال وفقدان رائحة أو طعم ولكن حتى الآن يقدم الأطباء قائمة بعدد من الآثار الجانبية الجديدة التي تكشف إصابتك بكورونا.وأظهرت دراسة علمية حديثة علاقة وطيدة بين الإصابة بكورونا وبين القدرة الجنسية عند الرجال، حيث كانت مراجعة البحث التي نُشرت في وقت سابق من هذا العام هي الأولى التي لاحظت تأثير كورونا بشكل طفيف على القدرة الجنسية وتأثيراً خطيراً محتملاً، لفيروس كورونا المستجد، على الرجال المصابين بمرض كوفيد-19.


وأشارت الدراسة العلمية التي نُشرت في المجلة العالمية لصحة الرجال، الاختلاف في تكوين الأنسجة بين الرجال الذين أصيبوا بالمرض والرجال الذين لم يصابوا به.


ذكرت سكاي نيوز أنه اكتشفت الدراسة أن فيروس كورونا بإمكانه أن يسبب تلفاً في الأوعية الدموية، مما قد يتسبب في تلف أجزاء من الجسد التي تمدها الأوعية الدموية، من بينها العضو الذكري .


وقال مؤلف الدراسة، رانجيث راماسامي، مدير برنامج طب المسالك البولية التناسلية في كلية الطب بجامعة ميامي ميلر، إن ضعف الانتصاب “يمكن أن يكون أحد الأعراض لكورونا”.

وركزت الدراسة على 4 رجال كانوا يخضعون لجراحة القضيب الاصطناعي لضعف الانتصاب.

ومن ضمن الأربعة، كان شخصان منهم قد أصيبوا بفيروس كورونا في وقت سابق، وأظهرت الدراسة أن بقايا الفيروس كانت موجودة على العضو الذكري لديهما، وكان السبب الرئيسي لمعاناتهم من ضعف الانتصاب.

وقال راماسامي: “في دراستنا التجريبية، وجدنا أن الرجال الذين لم يشتكوا من قبل من الضعف الجنسي أو ضعف الانتصاب، أصيبوا بضعف الانتصاب الشديد بعد ظهور عدوى كوفيد-19”.

وأضاف: “تظهر أبحاثنا أن فيروس كورونا يمكن أن يسبب خللاً في الأنسجة على نطاق واسع”.

أظهرت دراسة علمية جديدة تأثيراً خطيراً محتملاً، لفيروس كورونا المستجد، على الرجال المصابين بفيروس كورونا. 


هذا وخلصت دراسة ألمانية، نشرت نتائجها في 29 جانفي ، إلى أن فيروس كورونا قد يغيّر نوعية الحيوانات المنوية لدى الرجال الذين أصيبوا به، فيما أكّد خبراء ضرورة التثبت من صحة هذه الخلاصات من خلال أبحاث أخرى.


وأجرى فريق باحثين من جامعة يوستوس- ليبيتش (غيسن، ألمانيا) تحاليل منتظمة على مدى شهرين للحيوانات المنوية لـ 84 رجلاً دون سن الأربعين أصيبوا بفيروس كورونا، ومعظمهم عانى من عوارض حادة. وقارن الباحثون هذه الحيوانات المنوية مع تلك الخاصة بـ105 أفراد لم يعانوا الإصابة بالمرض.

وبيّنت الدراسة أن علامات الالتهاب والإجهاد التأكسدي في الحيوانات المنوية لدى الرجال المصابين بفيروس كورونا أعلى مرتين مقارنة بالمجموعة الأخرى، على ما أفاد المقال المنشور في مجلة “ريبرودوكشن” العلمية.

ولاحظ معدّو الدراسة أيضاً “انخفاضاً ملحوظاً” في تركيز الحيوانات المنوية وقدرتها على الحركة وعدداً أكبر من الحيوانات المنوية ذات الشكل المتغير بين المشاركين الذين كانوا مصابين بالفيروس.

وخلص الباحثون إلى أن “هذه النتائج تشكل أول دليل اختباري مباشر على أن فيروس كورونا يمكن أن يطال الجهاز التناسلي الذكري ويؤثر عليه”. وأشاروا إلى أن التغييرات التي لوحظت تتوافق مع حالة “قلة النطاف التي تعد أحد أكثر أسباب ضعف الخصوبة شيوعاً عند الرجال”.

وكالات

Post a Comment

أحدث أقدم