Breaking

القاضي ‏وليد ‏الوقيني ‏:هذا المجلس النيابي يجب أن يحاسب المتخابرون و الفاسدون الموجودون فيه و كل صمت هو تواطئ و خيانة. ‏

في تعليق  على مقطع الفيديو الذي وقع تداوله البارحة على مواقع التواصل الاجتماعي ، وفيه اتهام للنائبان بمجلس النواب راشد الخياري و سيف الدين مخلوف بالتامر على الدولة التونسية ، هذا ما دونه القاضي وليد الوقيني على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي:


هناك  أمور  لا تستطيع أن تعلق  عليها  بسرعة  أو بهزل  ،  فيديو  البارحة من هذا الصنف  ،   اولا هناك امور كثيرة  حسمت و بشكل نهائي  و كل صمت هو تواطئ  و خيانة   ، من أهمها  أن هذا المجلس  النيابي  يجب أن يحاسب  المتخابرون  و الفاسدون الموجودون فيه  طبقا للقانون و كل استجابة  لطلب التمسك بعدم  رفع الحصانة  من قبل مكتب المجلس  هو جريمة  مكتملة  الاركان و لو كان لهذه الدولة  ربع احترام  لنفسها بات اكثر من واجب بل حتمي لإنقاذ البلد  و النظام  الديمقراطي أن تدافع  مؤسساتها  عنها  فنحن بتنا  نرزح  تحت حكم كل أنواع المافيات بسبب  هؤلاء  ....


و اقول لكل مسؤول مازال له ربع نخوة  و شرف و مسؤولية  شرف بلدك  داسوه  بالنعال  و لكل متحمل لمسؤولية في هذا البلد أقول كذلك ان لعنة  ما يحصل ستلاحق  ابناءك  و احفادك  إلى ابد الآبدين  لو أفلت المجرمون  في حق الوطن و الشعب من العقاب بفضل صمتك  المعتاد  و انانيتك  المعتادة   و انتهازيتك  المعتادة  لاني اعرف  أن كل شريف  سيتحرك  ضد ما يحصل  و كل شيء يهون  في سبيل  تحرير  تونس  من اولئك  الاوغاد  . 
#وليد_الوقيني

Post a Comment

أحدث أقدم