Breaking

ألفة يوسف توجه رسالة الى الطالبات على اثر مقتل رفقة الشارني من طرف زوجها عون الحرس

تعليقا على الجريمة النكراء التي راحت ضحيتها فتاة في مقتل العمر على يد زوجها عون الخرس الوطني الذي قتلها بسلاحه الشخصي كتبت   الاستاذة الجامعية و الكاتبة ألفة يوسف رسالة توجهت بها الى طالباتها، جاء فيها ما يلي”


“الله يرحم رفقة الشارني… لذلك أقول لبناتي الطالبات ليس هناك فرصة ثانية لرجل عنيف… العنيف سيظل عنيفا دوما إلا في حال عمل عميق على الذات يدوم سنوات، وشوف وشوف… لا تفكرن، لا تناقشن، لا تبررن، لا تقلن إنه سيتغير… من أول مظهر من مظاهر العنف، ابتعدن ، ارحلن… الذهاب سهل في بداية العلاقات عسير ومعقد فيما بعد… 



واضافت الفت يوسف، انفذن بجلودكن… حتى حد ما يستاهل انه يتعنف، وحتى حد ما يستاهل أنك تبقى معه بعد التعنيف ولو للحظة… نتفكر عام التبريز درست معي امراة صفعها زوجها، طلبت الطلاق ورحلت، حاول معها أهله واهلها بكل الطرق، رفضت…هي اليوم امرأة سعيدة تشتغل وتعمل وابنها غدا مهندسا ناجحا، أما هو فزوجته الثانية تعالج من اكتئاب نفسي لدى أحد الأطباء… صفر تسامح مع العنف… #رفقة_الشارني”.

Post a Comment

أحدث أقدم