صفاقس: العثور على جثامين أم وابنها تحملان آثار حروق وطعن بآلة حادة

جدت اليوم بصفاقس جريمة قتل بشعة ذهبت ضحيتها امراة وابنها البالغ من العمر 13 سنة بمنزلها الكائن بطريق تنيور كلم 4.



وتوجهت أصابع الاتهام الى طليقها وهو طبيب تحصن بالفرار ولم يتم القاء القبض عليه الى حد الان.



وأفادت المعلومات المتوفرة ان جثتي الام وابنها تحملان اثار طعن بالة حادة الى جانب اثار حروق.



وبعد اشعار السلط الأمنية والقضائية ومعاينة مسرح الجريمة اذنت النيابة العمومية بفتح بحث تحقيقي في الواقعة بتهمة القتل العمد مع سابقية الاضمار وبايداع الجثتين بقسم الأموات بالمستشفى الجامعي الحبيب بورقيبة للتشريح وتحديد أسباب الوفاة في انتظار القاء القبض على القاتل .
Asma boujlel

الصحفية التونسية أسماء بوجلال

إرسال تعليق

أحدث أقدم