Breaking

مكتب مجلس ‏النواب ‏: ‏يعلق ‏على ‏حادثة ‏تعرية ‏شاب ‏و ‏التنكيل ‏به ‏في ‏سيدي ‏حسين ‏من ‏قبل ‏أمنيين. ‏

علّق مكتب مجلس نواب الشعب على الفيديو الذي أظهر اقتياد شاب وهو عار والاعتداء عليه من قبل عناصر من الأمن بالسيجومي أمس، معتبرا أنها صور مروّعة وشنيعة وغريبة على ثقافة المجتمع التونسي.


ودعا المكتب السلطات العمومية إلى ضرورة توفير الحماية الجسدية والقانونية والرعاية الطبية والنفسية لهذا المواطن، وإلى فتح تحقيق جدّي في ملابسات هذه الحادثة الشنيعة، وتحديد المسؤوليات ومحاسبة كل من يثبت تورّطه في هذه الواقعة .

وفي ما يلي نص البيان: 



تبعا لما تداولته عديد مواقع التواصل الاجتماعي من صور مروّعة وشنيعة وغريبة على ثقافة المجتمع التونسي، تبرز تواجد مجموعة من رجال الأمن الوطني بصدد التعامل بعنف مع مدني، ملقى على الأرض وعار تماما ، في ممارسة معزولة ومنافية تماما للقيم والأخلاق ولممارسات أمننا الجمهوري الذي نعتز به، فإننا ندعو السلطات العمومية الى توفير  الحماية الجسدية والقانونية والرعاية الطبية والنفسية لهذا المواطن ، والى فتح تحقيق جدّي في ملابسات هذه الحادثة الشنيعة ، وتحديد المسؤوليات ومحاسبة كل من يثبت تورّطه في هذه الواقعة

Post a Comment

أحدث أقدم