مقال رأي: من واجب هذا الشعب نصرة هذه الكتلة البرلمانية

كتلة برلمانية تقف في وجه الظلم والجبروت والظلامية
اليوم من واجب هذا الشعب أن يشعر بالمسؤولية ويهبّ إلى نصرة هذه الكتلة البرلمانية التي تقف في وجه الظلم والجبروت والظلامية.


على المجتمع المدني ومنظمات حقوق الإنسان المحلّية والدولية أن تسارع بإنقاذ هؤلاء المناضلين من التهلكة بتوفير ما تيسّر من المستلزمات الوقائية والمعيشية التي تُبقي على حياتهم والمبادرة في ذلك بنصب خيمة تقيهم من اللّظى وتحافظ على الحدّ الأدنى من كرامتهم وخصوصياتهم.

على أعوان البوليس أن يعلموا أن تعلّة “تنفيذ الأوامر” لا تحصّنهم من المسائلة من الطرف القانون الدولي التي تؤكد إتفاقيته على ضرورة أن تُدرجة مادّة “القانون الإنساني” ضمن برامج التعليم بمختلف المدارس والكلّيات العسكرية. وعلى المسؤولين الأمنيين وعلى رأسهم وزير الدّاخلية أن يعلموا أن ما يقومون به يدخل ضمن الجرائم ضد الإنسانية ولا يسقط بمرور الزمن.

كم صرت أشفق على هذه الدولة التي لم أعد أعرفها بعدما ساهمت في بنائها ووهبتها 40 سنة من عمري. هذه الدولة التي أصبحت دولة الإخوان المسلمين وهي التي تخطو كل يوم خطوة نحو دولة داعش المنتصبة على مقربة منّا بالساحل الإفريقي.

أقول قولي هذا عسى أن أحرّك ضمير الحقوقيين ومنظمات المجتمع الدولي وعلى رأسهم منظمة حقوق الإنسان التابعة لإتحاد البرلمانيين الدولي ومنظمة حقوق الإنسان التابعة لمنظمة الأمم المتحدة ومنظمة الصليب الأحمر الدولي وما تبقّى من ضمير هذا الشعب الذي يحتضر.

مقال رأي

إرسال تعليق

أحدث أقدم