Breaking

فيضانات ألمانيا ‏:42 وفاة وعشرات المفقودين ‏

تسببت الأمطار الغزيرة التي سقطت على ألمانيا ودول أخرى في غرب أوروبا في وفاة ما لا يقل عن 42 شخصاً وفقدان العشرات، فيما تم إخلاء مئات المنازل من ساكنيها في عدد من المناطق غربي البلاد، بالإضافة إلى هولندا وبلجيكا.


هذا ولقي ما لا يقل عن 42 شخصاً على الأقل حتفهم في ألمانيا وفُقد العشرات الخميس 15 جويلية 2021 بعدما تسببت الأمطار القياسية في غرب أوروبا في فيضان الأنهار على ضفافها، لتجتاح المنازل وتغمر الأقبية.


وقالت الشرطة إن 18 لقوا حتفهم فيما اعتبر عشرات آخرون في عداد المفقودين في منطقة آرفايلر، التي تشتهر بكروم العنب في ولاية راينلاند بفالز، بعد أن فاض نهر آر الذي يصب في نهر الراين على ضفتيه ودمر ستة منازل.


وقالت السلطات إن ثمانية لقوا حتفهم في منطقة أويسكيرشن جنوبي مدينة بون. وفي بلجيكا قُتل شخصان بسبب الأمطار الغزيرة وفُقدت فتاة تبلغ من العمر 15 عاماً بعدما جرفها فيضان أحد الأنهار.


وساعد مئات من جنود الجيش أفراد الشرطة في جهود الإنقاذ، مستخدمين الدبابات لإخلاء الطرق من الانهيارات الأرضية والأشجار المتساقطة، بينما نقلت المروحيات أولئك الذين تقطعت بهم السبل فوق أسطح المنازل إلى مناطق آمنة.


وتسببت الفيضانات في أسوأ خسارة جماعية للأرواح في ألمانيا منذ سنوات. ففي عام 2002 أدت الفيضانات إلى مقتل 21 شخصاً في شرق ألمانيا وأكثر من 100 في منطقة وسط أوروبا الأوسع.

وأعربت المستشارة أنغيلا ميركل عن صدمتها إزاء الكارثة، وأضافت: "تعاطفي مع ذوي الضحايا والمفقودين. وأتوجه بالشكر من كل قلبي للمساعدين الدؤوبين ولقوات الإنقاذ"

Post a Comment

أحدث أقدم