المغزاوي:حركة النهضة تعودت على الكذب وهي "تتعامل مع الدولة بمنطق الغنيمة ومع البرلمان كمزرعة.." ‏

قال أمين عام حركة الشعب، زهير المغزاوي، اليوم الإثنين 12 جويلية 2021،  تكذيب ونفي حركة النهضة لمطالبة القيادي بالحركة عبد الكريم الهاروني ب3000 مليار دينار كتعويض، هو سلوك تعودت عليه الحركة وما طالبه الهاروني موثق بالفيديو.
 

 وشدد المغزاوي،،على أن الوضع الوبائي في تونس خطير، ويحتاج إلى تدعيمه بمعدات طبية، ومكثفات أكسجين، وجلب التلقيح، داعيا إلى مزيد تكثيف الجهود لمجابهة الوباء.


واعتبر أمين عام حركة الشعب، أن حركة النهضة تستغل الوضع الدقيق التي تمر به بلادنا، التي تتحمل مسؤوليته للتمكن من الدولة، وفق تعبيره، مبينا أن معركة حركة النهضة اليوم مع الحكومة هي تعينات الولاة والمعتمدين.


وقال المغراوي ان حركة النهضة منذ توليها الحكم سنة 2011 همّها الوحيد خدمة الجماعة لا الشعب، وخدمة أبنائها وتتعامل مع الدولة كأنّها غنيمة وفق وصفه.

 وأضاف، كان من الأجدر أن تتدعو  حركة النهضة للتعبئة العامة لمواجهة وباء كورونا وليس استغلال الظرف لتكوين حكومة سياسية، التي من خلالها تحاول ابتزاز المشيشي، وتتعامل مع الدولة بمنطق الغنيمة ومع البرلمان كمزرعة وفق تعبيره.

 

وأفاد، المغزاوي أن حركة النهضة تصر على تمرير قوانين لا تعتبر مهمة في الوضع الراهن، على غرار مجلة المياه وقانون الإنعاش الإقتصادي..

 

واعتبر المغزاوي،  أن الفشل في ادارة مجابهة أزمة كورونا، لا يتحمله وزيرالصحة فوزي المهدي فقط، انما فشل جماعي لحكومة المشيشي، وحزامها البرلماني، داعيا الجميع حكومة ومعارضة ومنظمات وطنية لوضع استراتيجية وطنية لتلقيح جميع المواطنين مع موفى  شهر أوت.

إرسال تعليق

أحدث أقدم