Breaking

زكريا ‏بوقيرة ‏يتوجه ‏لقصر ‏قرطاج ‏للقاء ‏قيس ‏سعيد ‏و ‏يؤكد:""يمكننا التخلّص من الوباء شرط تنفيذ استراتيجيّة الصفر حالة" ‏(صورة) ‏

يعود الطبيب التونسي، زكريّاء بوڨيرة، اليوم الخميس إلى محيط قصر الرئاسة بقرطاج، تتمّةً لوقفةٍ قام بها الإثنين الماضي، من أجل ملاقاة رئيس الجمهورية قيس سعيد في مسألة حارقة تهمّ البلاد والعباد.
 

وأفادَ الدكتور زكريّاء بوڨيرة، في تصريحٍ أدلى به لموقع الجمهورية، بأنّه عاقد العزم على إجراء لقاءٍ مع رئيس الجمهورية، حتّى يتمكّن من تبليغ رسالته التي لا تحتمل التأجيل، حيثُ صاغَ بمعيّة 75 طبيباً استراتيجيّة مضبوطة المَحاوِر تهدف إلى إنقاذ تونس من أزمتها الوبائيّة التي عصفت بآلاف التونسيّين بين قتلى ومُصابين.

 
 
وأضافَ أنّ وثيقة المقاربة المرسومة تمّ نشرها مُفصّلةً بإحدى الصحف الورقيّة، معتبراً أنّها بمثابة طريق النجاة والخلاص من الوضع الصحّي المتردّي الذي لَم تلُح بوادر انفراجه، في ظلّ عجزٍ مُريب من السلطة التنفيذيّة وارتباكٍ على مستوى أخذ القرارات والتدابير الفعّالة، بحسْب مُحدّثنا.
 

أمّا عن الخطوط العريضة لاستراتيجية "الصفر حالة"، أبانَ بوڨيرة أنّها تتلخّص في، ضرورة فرض الحجر الصحّي الشامل لمدّة لا تقلّ عن 6 أسابيع، وإحداث مراكز عزل لإيواء المصابين، وتكثيف عمليّات التقصّي والتحاليل المخبريّة، فضلاً عن إقرار غلق مجالات الحدود أمام الأشخاص إلى حين تسجيل تحسُّن في المؤشّرات الوبائيّة، ومن ثمّ إعادة فتحها مع إلزام كل الوافدين بالحجر الإجباري والاستظهار بنتيجة فحص الـ PCR.
 

وأكّد الدكتور بوڨيرة، أنّ الاستراتيجية المذكور تنطوي كذلك على مسألة التلاقيح، إذْ لابُدّ من مضاعفة الجهود والتسريع في اقتناء كميّات وافرة من الجرعات بما يُمكّن من تطعيم 95 بالمائة من الشعب، شيباً وشباباً، لأنّ اللّقاح يوفّر مناعة عالية للجسم، وَفق تقدير المتحدّث، كما أوصى المواطنين بعدم التشكيك في نوعيّة لقاحات «كورونا» الرائجة وكفاءَتها، قائلاً في هذا الخصوص: "اللقاحات الكل فعّالة وناجعة، وإلّي تجيه فرصتو باش يلقّح ما يوخّرش".

Post a Comment

أحدث أقدم