عاجل ‏/ ‏إحتجاجات ‏في ‏جندوبة ‏على ‏غياب ‏الماء ‏الصالح للشراب و ‏ايقافات ‏تطال ‏المحتجين

احتج سكان منطقة عين الخراريب من معتمدية جندوبة الشمالية للمرة الخامسة منذ بداية الصائفة و قاموا بقطع الطريق الجهوية عدد 59 الرابطة بين جندوبة و غار الدماء عبر السواني و شمتو بوضع الحجارة و أغصان الأشجار و حرق العجلات المطاطية و هو ما عطل به الحركة المرورية و ذلك للمطالبة بحقهم في الماء الصالح للشراب .


 و أكد المتساكنون أن اكثر من 300 عائلة من المنطقة يعانون الأمرين من أجل تحصيل الماء الصالح للشراب حين يتنقلون منذ الساعات الاولى من فجر كل يوم نحو عين طبيعية باطراف المنطقة لا تتوفر فيها شروط الصحة و ضعيفة المنسوب بما يجعل الكثيرين لا ينالون نصيبهم من الماء .


و اضاف المحتجون أنه كان بالامكان ربط تجمعاتهم بالقناة الرئيسية الخاصة بتزويد ارياف سكان معتمديتي غار الدماء و وادي مليز وتزويدهم بالماء ضمن مشروع المحاور الكبرى حسب برنامج المشروع لكن ذلك لم يتم رغم تأكيد السلط الجهوية مع احتاجهم الاول منذ أواخر شهر ماء بأنه سيتم الربط فور الانتهاء من موسم الحصاد و لكن الى اليوم لم تف بوعودها رغم مرور شهرين عن موسم الحصاد فزادت المعاناة   .


 و على اثر الاحتجاج  تم إيقاف ثلاثة من المحتجين و قد استنكر فرع الرابطة التونسية لحقوق الانسان بجندوبة  لعمليات الايقاف  و أصدر بيانا فوري أكد فيه أن الفرع يرفض الحل الأمني و الحل القضائي لمعالجة الإحتجاجات الإجتماعية خاصة و أن توفير الماء الصالح للشراب حق من حقوق الانسان مكفول بالستور ( الفصل 44 من الدستور ) و تطالب الرابطة بإطلاق سراح الموقوفين المعطشين واجب و سجنهم انتهاك لحرية الإحتجاج و طالب السلط الجهوية و المركزية و الشركة الوطنيةلاستغلال وتوزيع المياه بتمكينهم من حقهم في الماء الصالح للشراب.

إرسال تعليق

أحدث أقدم