وزير ‏الثقافة ‏السابق ‏ ‏مهدي ‏مبروك ‏: التنازل عن الحرية مقابل الأمن طريقة شعبوية مفضلة نحو الاستبداد'' ‏

اعتبر وزير الثقافة الأسبق مهدي مبروك اليوم الاثنين 23 أوت 2021 أن التنازل عن الحرية مقابل الأمن ثنائية مفضلة في الخطاب الشعبوي المنحرف نحو الاستبداد .


وقال مبروك في تدوينة عبر حسابه الخاص بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك:



 ''إن خلق مناخ للطلب الاجتماعي للاستبداد و الرضا به باعتباره مطلبا وطنيا  ساميا  يقتضي جملة من المعطيات مثل ما يدور الآن : مخطط اغتيالات ، تسلل ارهابيين الخ وهذا ليس مستبعدا كحدث وكل شيء وارد''.

إرسال تعليق

أحدث أقدم