عاجل ‏/الاحتفاظ بضابطين من الديوانة في أكبر قضية “كوكايين” في تاريخ تونس

كشف العميد هيثم زناد الناطق الرسمي باسم الادارة العامة للديوانة اليوم السبت 28 اوت 2021 ان النيابة العمومية اذنت بالاحتفاظ بضابطين من الديوانة في اطار الابحاث المجراة في قضية محاولة تهريب 17.5 كلغ من الكوكايين من قبل امراة قال انه تم ضبطها قبل ايام في ميناء حلق الوادي الشمالي.

واكد زناد في حوار على الاذاعة الوطنية ان مجموعة من اعوان الديوانة بصدد البحث لدى الفرقة الامنية المختصة تحت انظار النيابة العمومية.

واضاف ان الابحاث في القضية شهدت تقدما وانه تم تفكيك الشبكة مؤكدا ان المعطيات مازالت تكتسي صبغة سرية.

واشار الى ان العودة الى التحركات السابقة للسيدة المورطة في القضية افضت الى وجود شبهات حول بعض الاعوان مشددا على ان الابحاث هي التي ستحدد ان كانت الاتصالات لاجل التدخل ام لمجرد معاملات عادية.

وابرز الزناد من جهة اخرى ان الادارة العامة للديوانة تضع منذ بداية السنة اهدافا تسعى مصالحها الى تحقيقها وبلوغها في نهاية السنة وان من اهم الاهداف المقابيض الديوانية والتي قال انها تمثل ثلث موارد خزينة الدولة.

وذكر بان الديوانة اتخذت منذ سنة 2019 مبادرة بخصوص الذهب المحجوز وبان المبادرة تتمثل في التصرف في المحجوز وتثمينه في شكل سبائك ذات مواصفات عالمية وبيعها للبنك المركزي.

واوضح ان ذلك يمكن البنك المركزي من تحقيق الاكتفاء الذاتي من الذهب وعدم اللجوء للتوريد لتلبية حاجات السوق .

واشار الى ان قيمة السباك سنة 2019 و2020 كانت في حدود 87 مليون دينار لافتا الى ان القيمة تقلصت هذه السنة باعتبار انه تم في السنة الماضية التصرف في كل المحجوزات التي كانت منذ سنوات بمختلف القباضات.

واكد زناد ان للديوانة مهام اخرى لانعاش الاقتصاد ودعمه مشيرا على سبيل المثال الى تسهيل حركة العبور وتبسيط اجراءات رفع البضائع من نقاط العبور خاصة منها الجوية والبحرية.

وكانت الديوانة قد اعلنت بتاريخ الأحد 15 جويلية 2021 عن نجاح مصالحها بميناء حلق الوادي الشمالي في إحباط محاولة تهريب 15 صفيحة من مخدر الكوكايين قالت انها تزن إجمالا 17520 غراما واكدت انها كانت مخفية بإحكام داخل سيارة قادمة من ميناء روما تقودها مواطنة تونسية مقيمة بالخارج.

واكدت الديوانة ان هذه العملية هي الأولى من نوعها من حيث كمية الكوكايين المحجوزة من قبل مصالحها مذكرة بأنها كانت قد حجزت خلال سنة 2019 كمية جملية قدرها 6806.7 غرامات وبأنها حجزت خلال سنة 2020 ما مجموعه 6099.4 غرامات.
وابرزت ان العملية تتمثل في تفطن أعوان فرقة التفتيش بالأشعة إلى وجود أجسام مشبوهة في أماكن مختلفة من السيارة مشيرة الى انه تم بعد اخضاعها للتفيش الدقيق العثور على الصفائح المخدرة .
ولفتت الى انه تمّ تحرير محضر حجز في الغرض والى انه باستشارة النيابة العمومية أذنت بإحالة الملف إلى المصالح الأمنية المختصة لمواصلة الأبحاث.

إرسال تعليق

أحدث أقدم