أعلن ‏سابقا إعتزاله ‏الفن ‏نهائيا ‏ ‏: ‏شمس ‏الدين ‏باشا ‏يتراجع ويؤكد ‏"مازلت ‏نغني ‏و ‏نشطح ‏و ‏إنشط". ‏

 توضيح : 
*بخصوص ما  يروج  حول اعتزالي للفن  :  من يحاول قراءة ما كتبته  يوم الثلاثاء الفارط سيتأكد تماما اني لم اعلن اعتزالي للفن بتاتا و انما  اعلنت عن ابتعادي عن " عالم الغناء" اي ابتعادي عن الوسط المليئ بالنميمة و الفتن والحسد و البغض .. 

هذا العالم المسموم الذي اذا اقتربت منه  يبدأ بقتل كل  ماهو جميل في الحياة و يُحي المشاكل و الحروب . فمن خلال ما كتبت اردت القول اني ابتعدت عن الصداقات الكاذبة التي في الوسط لا باعتزالي للفن ؛ انا فنان و هذه مهنتي التي اعيش منها .. و لا يمكنني ترك مهنتي  التي من اجلها كسبت محبة الناس . 


و لكن لطالما تبقى الافاعي التي تصطاد في المياه العكرة موجودة و التي استغلت ما كتبت  لمحاولة  هدمي ...  فقامت عدة صفحات و اذاعات و تلفزات بقرأة  التدوينة بشكل سطحي  لا عميق  لكسب  نسبة  مشاهدة عالية لأن المعروف ان اسم " شمس الدين باشا " يجلب المتابعين ، و لكن اذا قرر شمس الدين باشا  طرح اغنية جديدة  او مشروع فني او اعلامي جديد  ، لا تلتفت له هذه الصفحات و الاذاعات و التلفزات .. لان الخبر لا يجلب نسب المشاهدة لهم ... 


اردت ان استخلص من خلال ما كتبته ان تردي الذوق العام  سببه  الرئيسي  اشباه الاعلاميين الذين ينشرون  الاكاذيب و الاشاعات و الترهات التي لا تنفع المجتمع بأي شيء . 
" شمس الدين باشا " هو فنان لا زال  في مكانته التي يحاولون بكل ما استطاعوا كسرها  و سابقى اعمل بكل جد رغم كيد الكائدين .  


* اما بخصوص الاشاعة المضحكة التي تتحدث عن مفاوضاتي مع قناة منافسة لقرطاج + ، فمردود عليها ببرنامج  ضخم جديد قريبا على نفس القناة ، و ان كانت هذه الاشاعة مفتعلة ، فسأكشف عن صاحبها في الايام القليلة القادمة .

إرسال تعليق

أحدث أقدم