المعز الحاج منصور ‏لرئيس الجمهورية ‏: ‏"يا رئيس الجمهورية.. هذا ملف فساد خطير... في دولة ظالمة وفاشلة ‏

من المعز الحاج منصور.. 
الى الرئيس قيس سعيد..
يا رئيس الجمهورية.. هذا ملف فساد خطير... في دولة ظالمة وفاشلة ومهزومة. 
يا رئيس الجمهورية..
اقرأ.. وتمعن.. وتصفح... 
يا رئيس الدولة.. اطلب ملف القضية التعقيبية عدد 82646.. من ارشيف المحكمة.. ثم تصفحه.. وانت رجل القانون..

اعتبرني أنا كذابا.. وتصفح اوراق القضية... قد أكون انا مبتزا، وساقطا، وشيطانا ، ومجرما..

وقد يكون من بلغنا عنه ملاكا، طاهرا، عفيفا..
يا رئيس الجمهورية اقرا الملف.. تعهده بنفسك... فإن كنت انا كاذبا.. فدوني والمحاكمة من اجل الافتراء...
وإن كنت صادقا.. فالقصاص.. القصاص.. من الفاسدين.. 

 كيف يطبع القضاء مع  الفساد..؟. كيف تتسبب دائرة تعقيبية في اخسار الدولة اموالا طائلة لمصلحة رجل اعمال متهم بالفساد.. ؟
من تواطأ.. ومن تآمر على المصالح العليا للشعب التونسي؟؟

انها القضية التعقيبية عدد 82646....
أصدرت فيها الدائرة التعقيبية قرارا صادما...
لم يعلنوه في وسائل الاعلام.. لقد ردموه..  وكتموا الحقيقة..
وحتى المتهم الرئيسي لم يحتفل بانتصاره.. ولم يصرح في وسائل الاعلام كعادته... لانه كان يعلم ان الحكم كان فاسدا َفاضحا.. وان مجرد الاعلان عنه سوف يتسبب في فضيحة.. 
 
انه قرار بحفظ القضية لفائدة شركة رجل اعمال...
تم ذلك خلال شهر مارس 2019 زمن حكم يوسف الشاهد... وسيطرة حزب تحيا تونس.. على الحكم.. . 

ها هو رجل الاعمال المتورط في الفساد يتحصل على شهادة براءة بحفظ ملف القضية الاكبر.. ضد شركة الخطوط الجوية التونسية التي خسرت قضيتها ضد رجل اعمال ينهبها.. نهبا منظما..
وقد تكبدت الدولة بسبب ذلك الفساد خسائر تفوق 1000 مليار.. باعتبار الاصل والخطايا.. 

وردت في حيثيات الملف جملة مخجلة وفاضحة.. ان :
".. الشركة العالمية لخدمات الشحن، الذي لم يتوصل باحث البداية ولا قلم التحقيق الى التعرف عليه..؟؟؟ "
وورد في جملة ثانية :"... ان قاضي التحقبق ودائرة الاتهام تغاضوا عن عدم اجراء اية مكافحة بين المتهمين.. "

يا للعحب... يا فضيحتكم..
يا فضيحة دولتكم، ودستوركم وقوانينكم.
الامن والقضاد لم يتعرفا الى المتهم الرئيسي.. ؟؟؟
 لو كان مهربا  يقود isuzu يحمل فيها دخان ومعسل واشياء اخري لاستنبتوه  استنباتا.. ولطاردته الديوانة.. ولصدرت في حقه كل مناشير التفتيش

كذلك. تعذر فيها على باحث البداية "الفرقة العدلية".. ؟
وتعذر على قاضي التحقيق..؟ وتعذر على دائرة الاتهام..؟

تعذر عليهم جميعا.. ان يتعرفوا الى مالك شركة العالمية لخدمات الشحن WFS.. 
الذي هو المحتال الاشهر  مهدي بن غربية....
رغم ان تقرير التفقدية العامة لوزارة النقل قد حدد هوية الشركة المحتالة WFS... وأثار ضدها الدعوى.. 
وتعذر عليهم اجراء المكافحات بين المتهمين..؟؟؟ 

في الاثناء امتنع المكلف العام بنزاعات الدولة.. عمدا.. عن تقديم مستنداته لدى الدائرة التعقيبية ضد شركة مهدي بن غربية..؟
 في تواطؤ وتأمر يصل حد الجريمة القصدية.. متسببا في خسائر مالية ضخمة لخزينة الدولة..
كيف يفسر لنا المكلف العام بنزاعات الدولة سهوه عن تقديم تقرير ومستندات في قضية بهذا الحجم طرفها الدولة.. 

الاغرب من ذلك...
 ان الادارة العامة للديوانة... تواطأت. كذلك. ورفضت ان تحرر محاضر حجز ومحاضر ديوانية ضد شركة مهدي بن غربية بعد حجز "كراذن" يبلغ وزنها 800 كلغ.. كل شحنة منها تستوجب تحرير محضر في جنحة ديوانية موضوعها التهريب...

 بل ان ادارة الديوانة رفضت تقديم طلباتها في كل اطوار التقاضي.. رغم مراسلات المحكمة.. في اضرار بمصالح الادارة..
هلا أفهمتنا ادارة النزاعات في الديوانة.. لماذا عميت عماء... وكيف تعذر عليها تحرير طلباتها ضد المتهم.. 

بعد ذلك..  قضت المحكمة العادلة في الدولة الديمقراطية.. قضت بحفظ القضية ورفض تعقيب النيابة العمومية شكلا واصلا.. لفائدة المحتال ضد الدولة التونسية.... أتعرفون لماذا.. ؟
 لان أجهزة الدولة تعسفت علي رجل أعمال.  بريء.. وناجح...

مهدي بن غربية. يحق له اليوم ان يتقدم بقضية تعويض ضد الدولة.  يطالب فيها بتعويض مالي عما لحقه من أضرار في سمعته التقية.. 

المؤكد ان المتورطين حزمة من الاسماء :
تورط قاضي التحقيق المتعهد بالملف والذي اصدر قرارا بالحفظ..
وتورطت دائرة الاتهام المتعهدة باصدار قرار معيب  بحفظ القضية.. 

قيس سعيد..
يا رئيس النيابة العمومية..
اسمع.. واقرأ... وتصفح ملف القضية..
فتش بنفسك ان هوية قاضي التحقيق، واسماء قضاة دائرة الاتهام... واسماء قضاة محكمة التعقيب..
فتش عن هوية المستشار المقرر ورئيس جهاز المكلف العام بنزاعات الدولة..
وابحث عن اسماء وزيري العدل واملاك الدولة وقتها..
لقد تواطؤوا ضد شعبهم ودولتهم ووطنهم.. مع رجل اعمال فاسد..

هلا نحتاج اليوم، الى اعادة نشر القضية لتوفر ادلة جديدة...
قد يكون ذلك ممكنا.... لو كنا في دولة وطنية.. وكانت ارادة الاصلاح صادقة..

لا حول ولا قوة الا بالله...
ولا غالب الا الله

المعز الحاج منصور
مرصد الشفافية والحوكمة.

إرسال تعليق

أحدث أقدم