المجمد أسامة الخليفي يناشد البرلمان الدولي على مساندة تونس بالعودة إلى المسار الدستوري ‏. /فيديو‏

نشر رئيس حزب قلب تونس أسامة الخليفي على صفحته الرسمية فايسبوك، مداخلته أثناء مشاركته في جلسة عامة للمؤتمر العالمي لرؤساء البرلمانات في العالم المنعقد حاليا في العاصمة النمساوية فيينا.

وقال الخليفي إنه تعذر حضور رئيس البرلمان التونسي ونائبته بسبب الوضع السياسي، محذرا بالقول إن "تونس تعيش على وقع انحراف دستوري وقانوني خطير"


ودعا الخليفي الاتحاد البرلماني الدولي إلى تشكيل فريق مكون من عدد من البرلمانيين يمثلون مختلف المناطق الجغرافية للقيام بزيارة ميدانية إلى تونس في اقرب وقت للوقوف عن كثب على الأزمة البرلمانية والسياسية التي تعيشها تونس الآن وإحاطة برلمانات العالم بنتيجة الزيارة واعلان موقف رسمي.


وأكّد أنّ العالم اليوم يمر بوضع حساس قابل الى مزيد التأزم إذا لم تحدد خطة واضحة لبناء تضامن دولي لتجاوز الصعوبات، مشيرا إلى أنّ فضاء الديكتاتورية هو التربة الخصبة لبناء الإرهاب، وإلغاء قيم المواطنة.

يشار إلى ان الجلسة تنعقد بتنظيم مشترك بين الاتحاد البرلماني الدولي والحكومة النمساوية والأمم المتحدة.

إرسال تعليق

أحدث أقدم