رئيس الجمهورية ‏: ‏الخطر ‏مازال ‏داهما ‏وجاثما ولن أترك الدولة كالدمية تحركها الخيوط من وراء الستار" ‏

قال رئيس الجمهورية قيس سعيد مساء اليوم الإثنين 20 سبتمبر 2021 في كلمة له توجه بها إلى الشعب التونسي مباشرة من ولاية سيدي بوزيد، إن الخطر مازال جاثما، في إشارة إلى الأسباب التي دفعته لاتخاذ التدابير الإستثنائية يوم 25 جويلية الماضي.



وأكد رئيس الدولة أنه لن يترك الدولة كالدُمية تُحركها الخيوط من وراء الستار وفق تعبيره، مبينا أن الخطر الداهم لم يكن لأسباب خارجية فحسب.



وتابع أن التدابير الإستثنائية كانت يمكن أن تكون أشد.وصرح قائلا 'يتحدثون عن انتقال ديمقراطي...بل هو انتقال من فساد إلى فساد ومن سرقة إلى شرقة'.


إرسال تعليق

أحدث أقدم