الصحفي زهير الجيس لنواب البرلمان :أجمعوا الزيتون النهار ب40 د فلوس حلال. ‏

الصحفي زهير الجيس لنواب البرلمان :أجمعوا الزيتون النهار ب40 د فلوس حلال. و في رد على ما قاله : كتب  رئب المجمد عبد اللطيف العلوي على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك: 

نعم، أنا ابن حضارة الزّيتون، نشأت في قرية الزّيتون، وجمعته طفلا وشابّا وكهلا بلا مقابل، حبّا في الزّيتون، وشكرا وإجلالا لخالق التّين والزّيتون! ولست أشرف ممّن يجمعون الزّيتون بكدّهم وسواعدهم ليرتزقوا حلالا طيّبا.
هل تظنّ أنّك بذلك تستنقص من قيمتنا أيّها الشّبّيح البائس المتحذلق؟! 


أنا نائب الشّعب المنتخب عبد اللطيف علوي، نذرت عمري لحياة لا يمكن أن يفهمها لحّاسة الموائد السّلطانيّة، وبراميل الحقد الأسود.


وضعت يدي على كتاب الله وأقسمت على احترام الدّستور، وفي سبيل ذلك أقف اليوم حيث يقف الغرباء، وتقف أنت اليوم حيث يقف المرتزقة الجبناء...
كان سيّدي وحبيبي وقدوتي إذا اشتدّ به الجوع يربط الحجارة على بطنه، وإذا أكل فلا يشبع.
يشرّفني أن أقف عمري كلّه مع من يجمعون الزّيتون، ويخزيك أن تقف عمرك كلّه مع من يسرقون الزّيتون!

إرسال تعليق

أحدث أقدم