محمد ذويب:"لأول مرة أكتوبر بشكل جديد.."

نشر الناشط السياسي محمد ذويب تدوينة على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك تفاعلا مع تنصيب الحكومة الحديدة ، والتي جاءت في ظل "إجراءات إستثنائية" أقدم عليها رئيس الجمهورية في تاريخ 25 جويلة 2021.



وجاء في نص التدوينة:


 لأول مرة أكتوبر بشكل جديد بعيدا عن التوافقات المسمومة والهشة واقتسام الكعكة والتعكعيك والتمكميك التي أتت بها المحافل الأكتوبريةالسابقة.

 لأول مرة تنصيب حكومة يتم بالسرعة القصوى والحدث لم يتجاوز ساعة من الزمن بعد أن كان التونسيون ينتظرون صباح اليوم الموالي للتعرف على الحكومة.

لأول مرة شخص واحد أو تنظيم واحد يتحمّل مسؤوليته في تشكيل الحكومة وبالتالي في ما تنجزه مستقبلا فإن نجحت نجح الرئيس وهذا ما نتمناه وإن فشلت يتحمل مسؤولية فشله كاملة.



 أول مرة حكومة مستقلين وتكنوقراط حقيقية بلا ولاءات وأجندات حزبية وبعدد معقول من الوزراء وعدد محترم من النساء.



أول مرة حكومة تونسية قلبا وقالبا بعيدا عن مزدوجي الجنسية والفتيان الذهبيون المستجلبين من الخارج لإرضاء بعض الشركات والدول الأجنبية والقوى المانحة.

 لأول مرة حكومة لا تمرّ على البرلمان ولا نسمع تلك الخطب الرنانة التي تصمّ الأذان وتتواصل حتى الهزيع الأخير من الليل ويتبادر إلى ذهن المستمع أننا في محاكمة لرئيس الحكومة ثم يتمّ فيما بعد منح الثقة في الغالب الأعم لمن لا يستحقها.




لأول مرة لا ينتظر التونسيون اجتماع مجلس شورى الحزب الفلاني أو المكتب السياسي للحزب العلاني ليتقرر مصيرهم.

 لأول مرة حكومة بعيدا عن أعطيني بايتي... نحب الوزارة الفلانية ومعاها الوزارة العلانية ومنطق أعطيني نعطيك ونشترط باش نصوّت على الحكومة وما كان يدور من توافقات وسمسرة في أروقة ودهاليز المجلس.

لأول مرة في تونس والوطن العربي حكومة ترأسها امرأة وأول مرة في تونس حكومة يتمثل فيها ذلك العدد المحترم من النساء.



لأول مرة أنا تعجبني حكومة ونتفائل بيها خيرا ... كان خدموا على أرواحهم وحلّوا الملفات وقفزوا بتونس مرحبا كان ما نجموش لينا وليهم ربي تو يمشوا ويتحاسبوا ويجي غيرهم ... تبقى تونس ويذهب الأشخاص والأحزاب والمنظمات.

إرسال تعليق

أحدث أقدم