بالصور/موكب التسلم و السليم:وزير الشؤون الإجتماعية الجديد يعود الطرابلسي في منزله

خلال تسلمه لمهامه على رأس وزارة الشؤون الاجتماعية: السيد مالك الزاهي وزير الشؤون الاجتماعية يستعرض أولويات و أهداف المرحلة القادمة



تسلم السيد مالك الزاهي وزير الشؤون الاجتماعية في الحكومة الجديدة صباح اليوم الثلاثاء 12 أكتوبر 2021 مهامه على رأس الوزارة و ذلك خلال موكب انتظم بمقرها بحضور السيد فتحي بن عامر رئيس الديوان نيابة عن السيد محمد الطرابلسي وزير الشؤون الاجتماعية السابق و ممثلي الاتحاد العام التونسي للشغل السادة سمير الشفي و محمد علي البوغديري و ممثلي الاتحاد التونسي للصناعة و التجارة و الصناعات التقليدية السادة خليل الغرياني و سامي السليني و رئيس الاتحاد التونسي للتضامن الاجتماعي و الرؤساء المديرين العامين للصناديق الاجتماعية و عدد من إطارات الوزارة.



و توجه الوزير بالمناسبة بالشكر إلى السيد رئيس الجمهورية و السيدة رئيسة الحكومة على الثقة التي حظي بها بتعيينه على رأس وزارة الشؤون الاجتماعية في هذه المرحلة التاريخية التي تمر بها تونس، مثنيا على مجهودات الوزير السابق السيد محمد الطرابلسي في إدارته للشأن الاجتماعي خلال فترة توليه مقاليد الوزارة، متمنيا له الشفاء العاجل. 



و بيّن السيد مالك الزاهي أن هذه المرحلة هي مرحلة بناء تونس الجديدة التي تستوجب العمل و التضحية المشتركة بين كل الأطراف و هي مرحلة إعادة ثقة المواطن في الدولة، مستعرضا أولويات الوزارة و أهدافها خلال المرحلة القادمة و المتمثلة في إعادة الثقة في مؤسسات الدولة و الحرص على مقاومة الفساد و تقريب الخدمات المسداة لفائدة المواطن، داعيا كافة أعوان و إطارات الوزارة إلى مزيد تحمل المسؤولية في هذه المرحلة المهمة في بناء الدولة الاجتماعية و العدالة التي تحقق الكرامة لكل التونسيين دون استثناء.



و من جهته رحب السيد فتحي بن عامر رئيس الديوان بالسيد مالك الزاهي، متمنيا له كل التوفيق و النجاح في توليه مقاليد وزارة الشؤون الاجتماعية و ذلك في كلمة ألقاها بالمناسبة نيابة عن السيد محمد الطرابلسي وزير الشؤون الاجتماعية، مبينا استعداد كل إطارات و هياكل الوزارة لمواصلة العمل و تقديم أفضل الخدمات لمنظوريها بهدف تحقيق الأهداف المرجوة و الأولويات العاجلة المنتظرة.



و من جهته بين السيد سمير الشفي الأمين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل أن وزارة الشؤون الاجتماعية هي وزارة سيادية لها دور هام في هذه المرحلة الدقيقة للنهوض بالأوضاع الاجتماعية لكل فئات المجتمع و تحقيق انتظارات و تطلعات الشعب التونسي، مهنئا بالمناسبة السيد مالك الزاهي وزير الشؤون الاجتماعية، مبديا استعداد المنظمة الشغيلة للعمل المشترك و خاصة في ملف الحوار الاجتماعي من خلال مزيد تفعيل دوره و تحقيق الأهداف المرجوة منه.


كما توجه بالشكر للسيد محمد الطرابلسي الوزير السابق لما قدمه لتونس و خاصة في الشأن الاجتماعي، متمنيا له الشفاء العاجل و استئنافه لنشاطه في خدمة تونس.



و من جهته بين السيد خليل الغرياني ترحيب الاتحاد التونسي للصناعة و التجارة و الصناعات التقليدية بتعيين السيد مالك الزاهي بمنصب وزيرا للشؤون الاجتماعية، مبديا استعداد المنظمة لمواصلة العمل المشترك و مزيد تفعيل الدور الاجتماعي للدولة خاصة من خلال إعادة الدور الريادي للحوار الاجتماعي و مزيد حوكمة الصناديق الاجتماعية، متوجها بالشكر للوزير السابق مبينا أنه رجل دولة اجتماعي بامتياز.


و إثر موكب التنصيب بالوزارة، عاد السيد مالك الزاهي الوزير الحالي، السيد محمد الطرابلسي في منزله حيث جرى لقاء بينهما و تمنى له الشفاء العاجل.


إرسال تعليق

أحدث أقدم