حريق مونبليزير تم الترتيب له بإحكام ... المستهدف بالاغتيال هو الصندوق الأسود للتنظيم علي العريض دون غيره.. التفاصيل

حريق مونبليزير تم الترتيب له بإحكام ... المستهدف بالاغتيال هو الصندوق الأسود للتنظيم علي العريض دون غيره.. التفاصيل 

*تم التغرير بسامي السيفي و استدعاؤه بدعوى انه سيتحصل على اموال 


*تم الاتفاق معه على لعب مسرحية و التهديد بالانتحار خاصة في حضور قيادات النهضة للضغط عليهم حتى يمكنوه من الاموال و تم تزويده بالمادة الحارقة قبل التهديد باحراق نفسه ( برود دم الشخص الذي يتحاور معه و مواصلة المنتحر الحديث حتى وهو يسكب البنزين على جسده يدل على أنه لم يكن ينوي الانتحار فعليا  ) ثم تم اشعال النار في جسده غدرا كما فعلوا مع الصحافي في القصرين .


*النار اندلعت من جهة الشخص الذي يتحاور مع سامي السيفي و تم قطع الفيديو ثم نلاحظ انتشار النار على الاريكة التي لم يتم سكب البنزين عليها و انتشار النار  بشكل كبير 

*اختفاء كل أجهزة اطفاء الحرائق بجميع أنواعها من مقر كمقر مونبليزير يطرح الكثير من التساؤلات .
*قطع التيار الكهربائي فور اندلاع الحريق حتى لا يتمكن أحد من الهروب 

*امكانية غلق الابواب المؤدية الى المصعد لأن الحريق لا يمكن أن يمتد في لحظات و بتلك السرعة  خاصة ان الابواب و الشبابيك ليست من الخشب و لا يوجد أقمشة أو حشايا يمكن ان تؤجج الحريق و ذلك الانتشار غير الطبيعي . يرجح استعمال مواد حارقة لمزيد اشعاله خاصة في الطابق الثاني اين يوجد العريض 

*إختفاء جميع قيادات النهضة من المقر ما عدا علي العريض الذي كان مستهدفا بالاغتيال من وراء مسرحية انتحار سامي السيفي . 

*تم قطع كل مخرج يمكن ان يخرج منه علي العريض و ذلك باشعال النار في  مخارج الطابق الثاني لتلتهم النار العريض و بعض الموظفين الذين كانت ستتم التضحية بهم 
*علي العريض هو الصندوق الاسود للتنظيم . في عهده حصلت الاغتيالات و تسفير الارهابيين و ادخال السلاح و انتشار الارهاب في تونس 


* التنظيم أصبح في خطر ووجب التخلص من كل من يدينهم حتى من قياداته و هذا ليس جديدا على الخوانجية 
*صدمة البحيري بعد خروج العريض حيا من الحريق بدت واضحة جدا . (للتذكير البحيري كان قريبا من المقر و يشاهد الحريق أثناء اندلاعه)

إرسال تعليق

أحدث أقدم