معطيات جديدة : الكشف عن السبب الحقيقي لحريق مقر حركة النهضة.

أعلن الناشط السياسي نبيل الرابحي أن الشخص الذي توفي في حريق مقر حركة النهضة بالعاصمة  يبلغ من العمر 51 سنة حوكم في أحداث باب سويقة وخرج من السجن سنة 2006 وتم توظيفه في مقر حركة النهضة بمونبليزير بعد الثورة ثم تم طرده.
 
وطلب  لقاء راشد الغنوشي لكن الأخير رفض، ليقوم بسكب البنزين على جسده بالمقر واضرام النار مما تسبب في اندلاع الحريق بمقر الحركة.


ويذكر أن نائب رئيس حركة النهضة عبد الكريم الهاروي تعرض إلى إصابة بعد قفزه من الطابق الثاني لمقر الحزب،اضافة الي علي العريض، إثر نشوب نيران بمكاتب الحركة بمونبليزير بالعاصمة، التي لم تتضح أسبابها بعد.

وحاول بعض الموظفين المتواجدين بالمقر القفز من شبابيك المبنى بعد أن حاصرهم الدخان.

إرسال تعليق

أحدث أقدم

نموذج الاتصال