عاجل : محتجز الرهينتين الفرنسيتين تونسي الجنسية و مفاجأة في مهنته. (التفاصيل)

احتجز مسلح اليوم الاثنين 20 ديسمبر 2021 امرأتين على الأقل، داخل أحد المراكز التجارية في العاصمة الفرنسية باريس، مطالبا بالتحدث إلى وزير العدل الفرنسي. 

واتضح أن محتجز الرهائن يبلغ من العمر 59 عاما، وكان يعمل في السابق في سلك القضاء التونسي وفق ما ذكرت "سكاي نيوز عربية" ،و ذكرت أن محتجز الرهائن طلب الحديث إلى وزير العدل، ومحامية فرنسية كانت مسؤولة عن قضية عمر الرداد.


من جانبه، وضع وزير العدل نفسه في تصرف الشرطة والمسؤولين عن التفاوض مع محتجز الرهائن. كما ذكرت إذاعة "أوروبا 1" الفرنسية نقلا عن مصدر في الشرطة أن عملية احتجاز الرهينتين في محل للبقالة في الدائرة الثانية عشرة في باريس ما زالت مستمرة، وأن محتجز السيدتين معروف في المنطقة.

وأضافت الإذاعة الفرنسية أنه يعاني من اضطرابات نفسية وأنه قاض تونسي الجنسية يبلغ من العمر 56 عاما، ويدعى "عبد الرحمن ب"

إرسال تعليق

أحدث أقدم