تم في السجن حتى فارق الحياة.. إبن الجيلاني الدبوسي يكشف بالأسماء المتورطين في قضية والده.

عبر سامي الدبوسي نجل الراحل الجيلاني الدبوسي في مداخلة له اليوم الثلاثاء 11 جانفي على اذاعة الجوهرة اف ام عن ارتياحه لفتح بحث تحقيقي في جرائم محاولة القتل العمد مع سابقية القصد و التعذيب وسوء المعاملة بخصوص وفاة و الده .


و أكد الدبوسي,أن العائلة قدمت شكاية لدى وكيل الجمهورية منذ يوم 7 مارس 2013 أمام ما كان يتعرض له والده من أفعال بشعة وتعذيب و سوء معاملة داخل سجنة من قبل كل من وزيري العدل و الصحة أنذاك نور الدين البحيري و عبد اللطيف المكي و المنذر الونيسي..حسب قوله".


و أوضح أن القضية التي قدمتها العائلة ظلت في الرفوف حتى بعد وفاة والده في عهد وزير العدل نورالدين البحيري وتواصل تجاهلها طيلة السنوات الماضية لأن وزارة العدل كانت دائما تابعة لحركة النهضة وهو ما اضطر العائلة لتدويل القضية وفق قوله.


و قال الدبوسي " وأخيرا النيابة العمومية تحركت اليوم و أخذت على عاتقها هذه الشكاية" مضيفا أن العائلة قدمت شكاية أخرى موجودة حاليا في محكمة باريس و يجب أن يتواصل قاضي التحقيق بتونس مع نظيره في باريس من أجل احترام الإجراءات القانونية و الاتفاقيات المبرمة بين البلدين".


و أضاف أن هناك شكوى ثانية ضد الدولة التونسية في الأمم المتحدة التي تنظر في جرائم الدولة معتبرا أن الدولة ارتكبت جريمة ضد الجيلاني الدبوسي عندما قضت محكمة التعقيب ببراءة والده من القضايا المرفوعة ضده وتم الضغط عليها لعدم تنفيذ الحكم الصادر عنها بأوامر سياسية من وزير العدل أنذاك معتبرا أن السلطة السياسية تدخلت في القضائية.
المصدر جوهرة اف ام 

إرسال تعليق

أحدث أقدم