نجيب الشابي :نور الدين البحيري مظلوم..و أنا تضامنت معه و جلست مع راشد الغنوشي وليس مع شارون".(فيديو)

فسر نجيب الشابي سبب حضوره في الاجتماع التضامني الذي نظمته هيئة الدفاع عن القيادي في حركة النهضة نور الدين البحيري بمقر حراك مواطنون ضد الانقلاب خلال الأسبوع الفارط.

و اكد الشابي أنه كان موجودا في ذلك المكان لأن مواطنات تونسيا تم اختطافه عند الخروج من منزله منذ 45 يوما، كما أنه يقبع في المستشفى منذ 40 يوما في حالة صحية حرجة، وحياته مهددة إذ أنه يمكن أن يصاب بجلطة في أية لحظة حسب تعبيره. 


و أضاف أحنا بشر والا ماناش بشر عنا إحساس ولا ما عناش إحساس.. وقتلي واحد منا يتخطف بمثل هذه الطريقة ويتحط في مثل هذه الأوضاع الواحد ضميرو ما يحركوش بش يقول هذا ممكن وهذا باطل، حتى لو كان حاشاكم بقرا صارلها هذا الناس تقول حرام عيب رجعو البقرة لمولاها.. 


ثم أحنا عنا قضاء الله أعلم مازال عنا قضاء ولا المفروض عنا قضاء، انت دولة عندك استخبارات واستعلامات وسائل تقصي وبنوك والبنك المركزي اللي عندو اطلالة على كل شي، ماو كان عندك ملف هزو للقضاء، إذا القضاء ما حبش يتبع خوذنا كشهود يا ناس هاو الواقع والقضاء ما حبش..


 أما هذي الكلها في المهموتة، أنا بدافع من ضميري كتونسي، نحب تونس ما تصيرش فيها جريمة نحب تونس للتوانسة الكل، دعاني مواطنون ضد الانقلاب في اجتماع تضامني مع سي نور الدين البحيري أقل ما يمكن نقوم بيه نمشي، مشيت، بالطبع بش نلقا أصدقاء سي البحيري من حركة النهضة موجودين، فما تقاطع في المواقف ما فماش ترتيب ما فماش تحالف سابق. 

وأضاف نجيب الشابي " في النهاية جلست مع راشد الغنوشي رئيس حركة إسلامية معترف بها في تونس ولها أنصارها وليس مع شارون او الكيان الصهيوني".

وتابع نجيب الشابي " اعتقد ان مرحلة الإقصاء السياسي تمت تجاوزها والقضاء هو الفيصل في إدانة النهضة وليس الراي العام او الرئيس قيس سعيد".وانتقد نجيب الشابي ظهور زوجة الرئيس قيس سعيد بحقيبة باهظة الثمن في ظل الازمة المالية الخانقة.

إرسال تعليق

أحدث أقدم