عاجل : عبير موسي ترسل عدل تنفيذ و محضر تنبيه إلي رئيس الجمهورية في قصر قرطاج.

 موقع موزاييك نيوز الإخباري_ أعلن حزب الدستوري الحر، اليوم الخميس 24 مارس 2024، في بلاغ له، أنه وجه محضر تنبيه بواسطة عدل تنفيذ إلى رئيس الجمهورية قيس سعيد الكائن مقره بالقصر الرئاسي بقرطاج.

ودعا الدستوري الحر رئيس الجمهورية إلى ضرورة لإلتزام بمقتضيات الفصل 80 من الدستور والتراجع عن المراسيم المتضمنة لمشاريعه الشخصية دون أي علاقة بدرء الخطر الداهم ولا بتحقيق استئناف السير العادي لدواليب الدولة والتوقف عن إصدار مراسيم جديدة من شأنها تغيير القوانين الأساسية وتفكيك المؤسسات دون وجه حق واضطهاد الشعب وانتهاك حقوقه المضمونة بالتشريع الوطني والاتفاقيات الدولية التي أبرمتها الدولة التونسية.


وبين الدستوري الحر أنه دعا رئيس الدولة إلى العدول عن مخطط تعيين لجنة مفتقدة للشرعية الانتخابية ولا حق لها في الحلول محل المجلس التشريعي لصياغة قوانين ونصوص على المقاس لتنظيم العملية الانتخابية والتستر وراءها لإصدار مراسيم في الغرض وتنظيم استفتاء غير شرعي مشفوع بانتخابات غير شرعية لتزوير إرادة المواطنين والإعتداء على سيادة الشعب.


كما شدد الحزب على ضرورة الإسراع بإنهاء الفترة الإستثنائية عبر إصدار قرار فوري بحل البرلمان والدعوة لانتخابات تشريعية مبكرة بالتوازي مع اتخاذ الإجراءات التنفيذية لتنقية المناخ الإنتخابي وقطع دابر التمويل الأجنبي للأخطبوط الجمعياتي والسياسي وغلق أوكار تفريخ الإرهاب والفكر الظلامي وردع فساد مؤسسات سبر الآراء وتطهير أجهزة الهيئة العليا المستقلة للانتخابات من رواسب التدخل السياسي والانحراف عن الحيادية والنزاهة الذي تمت معاينته خلال المحطات الفارطة حتى تكون الانتخابات كفيلة بتمكين الشعب من ممارسة سيادته واختيار ممثليه للانطلاق العاجل في تنفيذ الإصلاحات الاقتصادية والإجتماعية والسياسية وتوفير الموارد المالية الضرورية و”إنقاذ البلاد من شبح الإفلاس والمجاعة”.


وأكد الحزب أنه سيقوم بتتبع “الحاكم المغتصب للسلطة أمام المؤسسات القضائية الدولية في ظل حرمان المواطنين من حقهم في التقاضي للمطالبة بإلغاء المراسيم التي يتم إصدارها وفي ظل السيطرة الواضحة على المؤسسة القضائية وتطويعها وسيطعن امام المؤسسات المختصة في شرعية المسار الانتخابي الخارج عن الأطر القانونية”، وفق نص البلاغ.

إرسال تعليق

أحدث أقدم