عاجل / لأول مرة : شقيقة زوجة رئيسة الجمهورية تخرج عن صمتها و ترد على هذه الاتهامات.

أكدت المحامية منال سعد، اليوم أن منوبتها عاتكة شبيل محامية وشقيقة زوجة رئيس الجمهرية تقدمت بشكاية جزائية ضد القاضية خيرة بن خليفة اثر “ما إعتبرته تشويه سمعة واتهامها اياها بالهرسلة..” واستغلال نفوذها في ملف قضائی


و قالت منال سعد في تصريح لاذاعة “الجوهرة اف أم” انه من الواضح ان القاضية مدفوعة من جهات وتم توظيفها سياسيا.. حيث انها لم تتحدث عن هذا الملف الا بعد عزلها من طرف رئيس الجمهورية وفق قولهاقولها. 



واوضحت أن الملف يتعلق بملف تسوية قضائية بالمحكمة الابتدائية بسوسة وكانت عاتكة شبيل تقدمت بمطلب استئناف فقط بتاريخ 17 جوان 2020 بينما كانت القاضية خيرة بن خليفة تباشر عملها بقابس وكانت شبيل وبوصفها محامية تنوب مجموعة من الدائنين تقدمت بالنيابة عنهم بمطلب استئناف

 
وبخصوص التهمة الثانية والتي تتعلق بملف يمس من حرمة الحياة الخاصة والتدخل لفائدة زوجة مقابل حصولها على أموال ، نفت منال سعد اي نيابة لعاتكة شبيل لهذا الملف تماما

كما شددت محامية عاتكة شبيل على أن منوبتها تنفي معرفتها الشخصية بالقاضية خيرة بن خليفة والتي تم عزلها بينما كانت تباشر في سوسة


وكانت القاضية خيرة بن خليفة، وجهت اتهامات لشقيقة زوجة رئيس الجمهورية قيس سعيد عاتقة شبيل بالتسبب في عزلها من منصبها، بعد رفضها لطلب منها ويتعلق بإجراء غير قانوني، وفق تعبيرها خلال مداخلتها في اجتماع طارئ عقدته جمعية القضاة التونسيين حول قرار إعفاء 57 قاضيا بأمر رئاسي. 

إرسال تعليق

أحدث أقدم