عاجل / بعد نجاح الإستفتاء : قرارات و مراسيم مزلزلة و حملة إيقافات واسعة و فتح هذه الملفات و هذا ما ينتظر هؤلاء.. (فيديو)

بعد نجاح عملية الاستفتاء على الدستور الجديد يوم امس 25 جويلية 2022 بـ 2 ملاين و 458 الف صوت... 

كشفت بعض المصادر الإعلامية بان رئيس الجمهورية سينطلق في تفعيل قرارات و مراسيم رئاسية بالجملة التي تقارب على 100 مرسوم رئاسي ، و ذلك بعد تفعيل الدستور الجديد بدلا من دستور 2014.... من أجل محاسبة كل من اجرم في حق الوطن و في حق الشعب التونسي... 



و أضاف نفس المصدر ، بأنّه سيتم الانطلاق في تطهير اغلب المؤسسات العمومية  ، و على رأسهم قطاع الصحة و التعليم و  الرياضة .... و محاسبة كل أجرى في حق الشعب التونسي طيبة العشر سنوات الماضية ....  



كما أكدت ذات المصادر انه سوف يتم  بعث لجنّة للتحقيق في الشهائد المزورة بالمؤسسات العمومية ، و لجنة اخرى لتحقيق في ممتلكات و أموال السياسيين و المسؤولين السابقين.. 

و يذكر بانه تم الانطلاق أيضاً في تجميد عدة حسابات بنكية لعدة شخصيات بارزة و مصادرة بعض ممتلكاتهم لحين نهاية التحقيقات في القضايا التي ضدهم. اضافة الي تحجير السفر على عدة شخصيات سياسية معروفة و ادراج اخرين بالتفتيش على غرار صهر الغنوشي رفيق عبد السلام، و و صهر حمادي الجبالي و اخرون. 



و اكدت ايضا ذات التقارير الاعلامية  بان هناك إيقافات بالجملة ضد كل من سيثبت تورطه في ملفات فساد او ابتزاز او قضايا تبييض أموال و تهريب الادوية والمخدرات و تخريب مؤسسات الدولة ، الى جانب ذلك ملف الارهاب والإغتيالات السياسية... 



و هذا ما أكده رئيس الجمهورية قيس سعيد يوم امس في تصريح إعلامي أثناء احتفاله مع الشعب التونسي في شارع الحبيب بورقيبة... بانه سيتم محاسبة كل من أجرمفي حق الشعب التونسي 

الفيديو :





و تابع نفس المصدر بان هناك تحقيقات رسمية بخصوص عملية اغتيال الرئيس الراحل الباجي قائد السبسي، كما اكد ذلك القيادي السابق بحركة النهضة الشيخ محمد الهنتاتي.. و خاصة ملف الجهاز السري و ملف الشهيدين شكري بلعيد و محمد البراهمي 






و بعد نجاح عملية الاستفتاء على الدستور الجديد خرج اليوم قيادات ما يسمى جبهة الخلاص  يهددون و يتوعدون رئيس الجمهورية و يطالبونه بالاستقالة فورا. 

كما طالبت سميرة الشواشي  صندوق النقد الدولي و  كل الهئيات المالية الدولية بعدم مساعدة تونس ... لانهم في حال استرجاع الحكم لن يقوموا بتسديد اي شئ... 

الفيديو :



لذلك رجحت ذات المصادر، بان سهر اوت القادم سيكون ساخنا جداً و ستكون هناك مفاجأة كبيرة ستشهدها تونس من إيقافات لشخصيات سياسية و اطراف معروفة و قيادات حزبية و مسؤولين و رؤساء حكومات سابقين و اعلاميين و رياضيين و حتى من الوسط الفني و ذلك بخصوص عدة قضايا كبرى.. 



و اكد أيضاً الباحث في الشؤون الأمنية والاستراتيجية د. خالد عبيد بان تونس ستشهد مفاجآت مدوية بشأن محاكمة الغنوشي وقادة النهضة الإخوانية في الأيام القليلة القادمة... 

الفيديو  :

إرسال تعليق

أحدث أقدم